إعلان لمجوهرات "كارتييه" يثير سخرية في الصين

14 اغسطس 2020
الصورة
"كارتييه" تنفي: الشخصان في إعلانها رجل وابنه وليسا مثليين (تويتر)

أثار إعلان لدار "كارتييه" للمجوهرات يحتفي بالحب موجة من السخرية على شبكات التواصل الاجتماعية الصينية، إذ تضمّن مشهداً لشابين على دراجة هوائية يضعان الخاتم نفسه، رأى فيه الناشطون تجسيداً لعلاقة مثلية بين رجلين، فيما أوضحت الدار الفرنسية أنه يمثّل أباً وابنه.

فمع اقتراب عيد الحب الصيني "كيكسي" الذي يصادف هذه السنة في 25 أغسطس/ آب، عرضت "كارتييه" إعلاناً رومانسياً عن خاتمها الشهير "ترينيتي".

ويظهر الفيلم رجلاً وامرأة يمسك أحدهما يد الآخر، لكنّ مشهداً آخر يظهر امرأتين مستلقيتين، فيما يبدو في مشهد ثالث رجلان على دراجة هوائية.

ورأى عدد من مستخدمي الإنترنت أن المشهدين الأخيرين يمثلان الأزواج المثليين. لكنّ الشرح الذي نشرته "كارتييه" على موقع البيع الإلكتروني "تي مول" قدّم تفسيراً مختلفاً كلياً. فتحت صورة الرجلين كتبت عبارة "رجل وابنه، يربطهما الحب، يعبران الحياة".

وسخرت التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي من "كارتييه" معتبرة أنها قامت بتبرير أخرق في بلد لا يجاهَر فيه بالمثلية في وسائل الإعلام.

وكتب أحدهم على شبكة "دوبان" للتواصل الاجتماعي ساخراً من أن "الحب بين الرجال أصبح سفاح قربى". وسأل آخر "إذا كانا أباً وابنه، فلماذا يضعان الخاتم نفسه؟".

وفي بيان، أوضحت "كارتييه" أنها أطلقت في الصين "فيلماً مكوّناً من أربع قصص مستقلة" تتمحور حول موضوع الحب، تمثّل المشاعر التي يمكن أن تكون بين زوجين أو بين أصدقاء أو بين أفراد عائلة واحدة. مضيفة أن إحدى هذه القصص "تُظهر الصلة الفريدة بين أب وابنه يستمتعان معاً بنزهة على الدراجة الهوائية".

تجدر الإشارة إلى أن المثلية لم تعد موضوعاً محرّماً في الصين، لكنّ الحزب الشيوعي الحاكم يطبق الرقابة على المحادثات التي تتناول الموضوع عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتقتطع المشاهد المتعلقة بالمثلية في الأفلام السينمائية.

(فرانس برس)