غارات إسرائيلية عنيفة ضد مواقع للمقاومة في قطاع غزة

غارات إسرائيلية عنيفة ضد مواقع للمقاومة في قطاع غزة

غزة
ضياء خليل
22 نوفمبر 2020
+ الخط -

قصفت طائرات حربية ومروحية إسرائيلية، فجر اليوم الأحد، عدداً من المواقع العسكرية للمقاومة الفلسطينية في مناطق مختلفة من قطاع غزة.

واستهدفت الطائرات الحربية موقعاً بحرياً للمقاومة في حي الشيخ عجلين غربي مدينة غزة بعدد من الصواريخ. واستهدف الطيران المروحي نقطة رصد للمقاومة، شرقي حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة.

وجنوب مدينة غزة أيضاً، استهدفت طائرات مروحية وحربية بعدد من الصواريخ موقعاً للمقاومة، قبل أن تشن الطائرات سلسلة غارات غرب مدينتي خان يونس ورفح جنوبي القطاع.

تأتي العملية مع تزايد كبير في إصابات كورونا في غزة، وتزايد التضييق الإسرائيلي، والتهرب من تنفيذ استحقاقات حالة الهدوء الراهنة

وأحدثت الغارات الإسرائيلية العنيفة حالة من الخوف في صفوف الفلسطينيين، غير أنها لم تسجل إصابات في صفوفهم.

وكانت المقاومة الفلسطينية أطلقت مساء أمس السبت صاروخاً واحداً تجاه مدينة عسقلان الساحلية المحتلة، ما أحدث أضراراً في مصنع للخمور، وفق صور بثّتها وسائل إعلام إسرائيلية.

ولم تعلن أية جهة فلسطينية مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخ، لكن عملية إطلاق الصاروخ جاءت في وقت حساس للغاية، مع تزايد كبير في إصابات فيروس كورونا في غزة، وتزايد التضييق الإسرائيلي ضد القطاع، والتهرب من تنفيذ استحقاقات حالة الهدوء الراهنة.

وبكل الأحوال فالصاروخ الذي لم تُفعل لأجله القبة الحديدية الإسرائيلية؛ حمل رسائل من غزة لإسرائيل والوسطاء، بضرورة التحرك لتنفيذ التفاهمات، قبل أن تتطور الأوضاع الميدانية.

ذات صلة

الصورة
محمد شعبان (محمد الحجار)

مجتمع

لم يتوقع الغزي مهدي شعبان العمل في مهنة حفر القبور، هو الذي يحمل شهادة الماجستير في اللغة العربية، لكن هذا حال شباب القطاع
الصورة
انخفاض التلوث في بحر غزة (عبد الحكيم أبو رياش)

مجتمع

يزدحم شاطئ قطاع غزة يومياً بالمصطافين، مع دخول موسم الصيف وارتفاع درجات الحرارة، وإنهاء الطلاب عامهم الدراسي، وانحصار وباء كورونا الذي عصف بالقطاع على مدار العامين الماضيين.
الصورة
الرئيس الفلسطيني محمود عباس (العربي الجديد)

سياسة

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن الفلسطينيين يدافعون عن حقهم الثابت مع احترامهم للوضع التاريخي-الاستاتيكو في المسجد الأقصى والقدس بكل مقدساتها، ولن يسمحوا أو يقبلوا بتغيير ذلك الوضع القانوني والتاريخي مهما كانت الظروف.
الصورة
ليث جعار (تويتر)

منوعات

قال المصور الصحافي ليث جعار إن عناصر بزي مدني يتبعون للأجهزة الأمنية الفلسطينية ضربوه وكسروا كاميرته، صباح الأربعاء، خلال محاولته تغطية اعتصام للكتلة الإسلامية، الذراع الطلابية لحركة حماس، أمام مبنى جامعة النجاح الوطنية في مدينة نابلس شمالي الضفة.

المساهمون