alaraby-search
الطقس
errors
حكيم عنكر يوسف إدريس.. مبهوراً بالتنين الآسيوي الذي سيلتهم العالم
حكيم عنكر

يوسف إدريس.. مبهوراً بالتنين الآسيوي الذي سيلتهم العالم

تمثل رحلة الكاتب المصري يوسف إدريس إلى شرق آسيا، والتي عنونها بـ "اكتشاف قارة"، وصدرت عام 1972، أسلوباً آخر في كتابة الرحلة، إذ يبرع إدريس بموهبته العالية في الخروج من الأسلوب التقليدي ليضع القارئ أمام محصلة ثقافية ومعرفية.

شوقي بن حسن أماكن مقدّسة!
شوقي بن حسن

أماكن مقدّسة!

لم تعد تلك الإشارات المعلّقة في البوّابة، بالتزام الصمت أو عدم التصوير، تنفع في شيء. فقد بات السيّاح أكثر عدداً من الرهبان والمصلّين داخل "كنيسة سانتا ماريا ماجيوري". حركة دؤوبة لا تتوقّف، بذلك لم يعد السائح دخيلاً على "المكان المقدّس".

ناصر الرباط بلغار.. عندما تلاقى المسلمون مع الروس للمرة الأولى
ناصر الرباط

بلغار.. عندما تلاقى المسلمون مع الروس للمرة الأولى

مدينة تحمل أنين قرون من الترويس الإجباري الذي دمّر المدينة القديمة وأقام مكانها كنيسة أرثوذكسية ترتفع ضمن خرائب القصر الإسلامي التتري؛ هكذا رأيتُ بقايا مدينة بلغار عند زيارتي لها مؤخراً. لكن مقابل ذلك، توجد حركة تخطيطية بارعة تعيد للمدينة هويّتها.

  • غدير أبو سنينة

    عرّافة هافانا

    غداً أغادر المدينة، أفكّر ثم أتوجّه بخطوات ثابتة نحوها. لا تُشبه هذه العرّافة نظيراتها من العرّافات المنتشرات على طول الشارع. لا يلفّ رأسها شال ملوّن ولا رداء أبيض يشير لأفريقيا، لا سيجار بين شفتيها يغري كاميرات السيّاح بالتحرُّك.

  • باس كواكمان

    فنادق في أرض الشعر

    بعد الرجرجة لما يزيد على ثماني ساعات من دون توقف داخل فان عسكري روسي قديم ذي تعليق رديء في صحراء غوبي، وصلنا منهكين إلى منتجع "غوبي"، غير بعيد عن دير خامرين خيد. عشر خيام صغيرة باهتة نُصبت في الرمال مباشرة.

  • سفيان البالي

    تبدأ الحكاية كما يلي

    لتبدأ الحكاية كما يلي: محطّة أوتوبيس وسط المدينة، الساعة (على برج مبنى البلدية) تشير إلى التاسعة. كانت تشير إليها طوال اليوم، منذ أسبوع، شهر أو سنوات، ظلّت تشير إليها طوال الليل. محطّة الأوتوبيس تنتظر مرور آخر زائر... تنتظر وتنتظر وتنتظر...

  • سفيان البالي

    باحثاً عن قصّة لهذا الريف

    أقطع وادي ملوية الذي يُذكّرني بحكايات صديق قديم: "أتعلم أن قاع الوادي يحوي عشرات الجثث"؟ لم أكن أعرف قبلها كيف فرّ أهل الريف من المجاعة والفقر، نازحين، في بداية القرن العشرين، نحو الجزائر التي كانت مستعمَرةً حينها، بحثاً عن عمل.

  • حكيم عنكر

    مكي أبو قرجة.. رحلة "الأمل والقنوط في بلاد الأرناؤوط"

    أهمية رحلة "الأمل والقنوط في بلاد الأرناؤوط"، للصحافي السوداني الراحل مكي أبو قرجة، أنها معاصرة؛ تضع القارئ في صلب المجتمع الألباني متعدد الأعراق. ولعله عنوان مكثف وشديد الدلالة لأنه يختزل حقيقة المناخ السياسي والاجتماعي والاقتصادي الذي كانت تعيشه ألبانيا.

  • غدير أبو سنينة

    تحدَّثنا عن صحراء أتاكاما

    نحو الضباب، جاءت جِمال غواناكو، هبط نسر عن علوِّه المعتاد، اشرأبَّت أعناق الصبار. "لأن الضباب ماءٌ في صحراء أتاكاما"، قال رجل الأيمارا بلغة لا نعرفها، وانصرف. اقتربنا من جَمل الغواناكو، فتحنا أفواهنا كما يفعل، لكن الضباب لم يتكاثف في أفواهنا.

  • حكيم عنكر

    جوزيف بتس.. أو "الحاج يوسف" في طريقه إلى الحج

    إنها رحلة غاية في الإدهاش، فصاحبها، الإنكليزي جوزيف بتس أو "الحاج يوسف"، سيقوم برحلته تلك إلى مصر ومكة والمدينة حاجاً، كعبد لسيده الجزائري، قبل أن يحرره، وسيحكي عن طريقه نحو المشاعر المقدسة واصفاً البشر والطقوس، بدقة عجيبة لا تخفي المبالغة.

  • شوقي بن حسن

    تفرّعات شارع في مدريد

    عبقرية المكان ليست فقط معطى تساهم فيه عوامل عديدة. إنه أيضاً أمر عمليٌّ يمكن اكتسابه. وذلك ما فعلته العاصمة الإسبانية على مدى قرون، من مجرّد موقع متقدّم زمن الريكونكيستا إلى عاصمة متعددّة الوجوه، من الفن إلى الرياضة، مروراً بمجالات أخرى.

  • محمد علاوة حاجي

    فناجين حوّا

    بالتأكيد، ما كان لهارون الرشيد المولَع بارتياد الأسواق متنكّراً في أثواب العامّة، على ما تروي الحكايات، أن يختار غير زاويةٍ في مقهى شعبي، لو أنه عاش في زمننا، فيسمع أحديث مُختلفة عمّا ألف سماعه من مستشاريه، ومن الإذاعات والتلفزيونات الرسمية.

  • ناصر السهلي

    "سانت هانس".. منتصف صيف إسكندنافيا

    الصيف الدنماركي جميل بأرضه المنبسطة، وخضرته الواسعة ووداعة أغلبية ناسه، لكن في مساء "سانت هانس"، كل 23 يونيو/ حزيران، تقفز آلاف مئات الأسئلة عن "قوة التقاليد والخرافات والأساطير" مقابل كل حديث عن تحضر ومدنية وثقافة وتقدم.

  • غدير أبو سنينة

    الكاميرا تسرق الروح

    يعيش السكان الأصليون في المكسيك، هؤلاء الذين يقول التاريخ إنهم استقبلوا المستعمر بالترحاب، وحين أدركوا بغيته، كان الأمر قد قضي. أصبح التوجّس من الغريب بالنسبة لهم أمراً طبيعياً، توجّس يجعلهم ينفرون من الآلات التي جلبها معه، ويعتبرونها تدنيساً لأماكنهم المقدسة...

  • عبد العزيز الراشدي

    رحلة إلى مملكة بوهيميا (2-2)

    أخرج لأتعشى وأتمشى. أتتبع الأنهار الأربعة في التشيك. أتتبع نهر فلتافا وأتمشى على جسر تشارلز. يتحدث صديقي عن تاريخ التشيك مع الشيوعية والعالم الاشتراكي. مازال صديقي مُقتنعاً باليسار، رغم خفوت الفكرة ومرور المياه تحت الجسر، لكن ليس إلى حدّ الشيوعية.

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية