alaraby-search
الطقس
errors
سعد سرحان كيف دخل الحصان؟
سعد سرحان

كيف دخل الحصان؟

لم أعرف ما إذا كان عليّ أن أتقدّم أم أتراجع، قلت لنفسي: هل يخاف من كان هنا لأجل الوضوء ولقاء الله، ثم تقدّمت متحاشياً النّظر في عينيْ الحصان، فيما بدأت تتوارد على ذهني كل الحكايات التي سمعت عن مواقف مماثلة.

باسم النبريص كآبة
باسم النبريص

كآبة

البحر نائم، لا نأمة. سويديّتان تطفوان كما طيف. و"الشراع" الحجري وراءه يملأ الحيّز. وينظر أماماً ويبتسم: عقود وشراعك بلا ريح. بلا بحر. بلا حتى شراع. السائحتان تخرجان. ويحدّق في طولهما الفارع. تأتيان وتتمدّدان قريباً منه على بساط خفيف.

قسطاني بن محمد منديل الحبيب
قسطاني بن محمد

منديل الحبيب

لم تغب عنهم الأوزان لكنها كانت كثيرةً جدّاً، ومتداخلة كحوار نثري طويل. كان جوق العميان يحترم ذوقي، ويتوقّف ليسمع رأيي، إن استحسنتُ رجعوا لحفلهم وإلا توقّفوا قليلاً ليغيّروا مجراه. وكنتُ سعيداً كتلميذ يكتشف قدراته النحوية بعد رسوب.

  • رغد قاسم

    الساحة

    لم يحدث أن تجرأ أحد على الاقتراب من الساحة لمسافة تقل عن مائة متر. لم يحدث أن رغب طفل باللعب فيها، أما الكبار فتحاشوها وتحاشوا ذكرها، وإذا اضطر واحد من العجائز إلى المرور بقربها، تجده يخفض رأسه وهو يتمتم بالمعوذات.

  • باسم النبريص

    لحن مشترك

    كانت ضربات الأول عنيفة وثقيلة على الأوتار. لكن الثاني كان صاحب نصيب الأسد من المعزوفة، فلم تفسد. استمرّا يعزفان ويشربان حتى فرغت الزجاجة والكيس. المساء بارد. وساحة الكنيسة تعصف بها الريحُ. سرى النبيذ في الدم فأفسد خاتمة المعزوفة.

  • يوسف وقّاص

    تسوية أوضاع

    كانت الشرطة على علم بكل شيء. تدبيرٌ اتخذوه منذ وصول الدفعات الأولى من اللاجئين، أحياناً كانوا يراهنون على الجريمة قبل وقوعها. يسألني الشرطي: "الأغبياء فقط يصدّقون أن ربّة عمل يمكن أن تقع في غرام لاجئ بائس! أخبرنا كيف حدث ذلك؟".

  • فراس سليمان

    عطالة جميلة

    هذا ما تبقى من رواية قصيرة كتبتُها في العشرين؛ الصفحة الوحيدة التي لسبب ما لم تحترق. الصفحة الوحيدة الناجية، والتي أعدت تحريرها. احتفظت بها عشرين عاماً، وها أنا أعيد إحياءها، ليس لأنها ورقة محظوظة، بل لأنها ورقة نبوءة مربكة.

  • حسن أكرم

    لن أترك أصابع حبيبتي تذهب لمقود آخر

    في كل تلك السنوات كنت أعاني من كوابيس متعلّقة بالقيادة، أحلم أنني أسرق سيارة أبي ليلاً، وأخرج لأقودها وأصطدم بجذع شجرة أو جدار، وأدخل في دوامة من الخوف، خشية أن يعرف والدي بالحادث ويقتلني، هذا ما حذّرني منه مرّة.

  • أنطونيس ساماراكيس

    النهر

    كان يفكّر في ما إذا لم يكن النهر موجوداً حقّاً، في ما إذا كان وهماً، وهماً جَماعيّاً. وجد مناسبة واتّجه ناحيته. في الفجر كان آية! إذا حالفه الحظّ ولم يتنبّهوا له... لعلّه يلحق أن يغطس فيه، أن ينساب في مياهه.

  • قسطاني بن محمد

    العربة وحريق حظيرة الساحرة

    العربة العجيبة تحوي كل الأشياء التجميلية للنساء: الصابون المعطر؛ والحلي الرخيصة؛ والكحل؛ وأحمر الخدود. القرويات لا يعرفن أحمر الشفاه، يفضلن قشرة شجر الجوز. توجد في العربة أيضا أشياء أخرى مفيدة مثل الإبر؛ والمرايا الصغيرة؛ والعطر الرخيص.

  • عماد الأحمد

    تنّور

    منذ ألفي سنة وأكثر، كانت العجائز في بايكان يدخلن الخيوط في عيون الخرز الملوّن. كانت موران عذراء.. وكان بهرامي يلعب بوبرٍ نامٍ على شفته حديثاً..أوقدت نارَ التنور الطيني لتخبز.. وأوقد صباحه لها لتدخنه رويداً بنظرات مختلسة بين رغيف ورغيف.

  • حسن أكرم

    لطخة الحزن

    إنه صوت تحطيم العظام، لقد أدخلت يدها عبر خدها الأيسر إلى أن ثقبت عظام الوجه لتستقر هناك. كيف حدث ذلك كيف لإصبع أن يخرم عظام الفكين؟ ومن ذلك اليوم لم أعد أختلي بنفسي في الغرفة ولا أفكر في إطفاء الضوء.

  • عثمان مشاورة

    الرجل الذي مرّ في الجوار، وحسب

    لإجراءات المتّبعة تستدعي أن أجلس في ردهة الانتظار الزرقاء ريثما يُسمح لي بالدخول. لم تكن زرقاء ذلك الوقت، لأنه في تلك الساعة من الظّهيرة، تُدخل النّافذة الكبيرة المُطلة على شارع "بسمان" ضوءَ النهار الساطع بشكلٍ جيد.

  • عدي حاتم

    الأرنب البري الأبيض ذو النقاط السوداء

    كبُر حسام وأصبح أكثر مزاجية وتطلباً وخبرة في نبش الأشياء حتى أنه بدأ في التدخل في خططي التي أضعها لسنة قادمة. وفي واحدة من السوابق وجدته في أحد الأيام يُخفي كتاب اللسانيات الاجتماعية الذي اشتريته ونسيت أن أتصفحه.

  • فراس سليمان

    رفّان ولمبة

    لم تسرد قصصاً، قالت أفكارا وخلاصات غريبة ومثيرة. ليتني أستطيع تذكّرها. لا ريب أني كنت منوّماً ومفتوناً بسحر العجوز وغموضها. حاولتُ أن أسألها عن كل شيء في حياتها، لكنها تجاهلت أسئلتي وأكملت وكأنها تقرأ من مخطوطات الرف الثاني في رأسها.

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية