الليبيون يستقبلون رمضان بحلوى السفنز

مصراتة
إسلام الأطرش
17 ابريل 2021
+ الخط -

تشتهر حلوى "السفنز" أو "الزلابية" في ليبيا تحديداً خلال رمضان، إذ قبل 10 أيام من حلول هذا الشهر تبدأ المحلات ببيعها، ويصطف المواطنون في طوابير لشرائها.

العم أحمد صاحب أحد محلات بيع "الزلابية" في العاصمة منذ أكثر من أربعين سنة، وانتقل أخيراً إلى مدينة مصراتة. يقول "ورثت هذه المهنة عن والدي، فأنا أشتغل بائعاً للفطائر طيلة أيام السنة، وأتحول نحو صناعة الزلابية والسفنز خلال شهر رمضان. تعلمت صناعتها منذ الطفولة، فأنا من قرية في الجنوب التونسي يختص أهلها بهذه الحرفة وينتشرون في كامل أنحاء البلاد بمحلاتهم الشهيرة بصنع الفطائر والزلابية والمخارق".

ويشير إلى أن "السفنز" أكلة مغاربية تتشابه في تونس وليبيا، وتختلف في الجزائر والمغرب، لتتميز في كل بلد.

"السفنز" نوع من المعجنات المقلية اللذيذة، ويحضر خلال شهر رمضان حتى عيد الفطر. ويتكون من ستة أكواب من الدقيق الأبيض، وملعقة ونصف كبيرة من الملح، وملعقة كبيرة ونصف من الخميرة الفورية، وثلاث ملاعق كبيرة من السكر، وستة أكواب ونصف من الماء الدافئ، وزيت للقلي.

وعن إقبال الليبيين على "الزلابية" و"السفنز"، يقول العم أحمد "المسألة أصبحت أكثر من غذاء، فقد تحولت إلى عادة لا يمكن لأي ليبي أن يتخلى عنها. يستقبلون وينهون بها رمضانهم، فحتى أولئك الذين يشكون من مرض السكري أو يتبعون حمية معينة يقصدون محلي من وقت إلى آخر".

ذات صلة

الصورة
ووك

منوعات وميديا

واحد من أسهل الأطباق تحضيراً، رغم غناه ولذته، ويمكن تنويع المكونات حسب تفضيلات كل فرد. ويشكّل هذا الطبق الفرنسي فكرة سهلة لإفطارات شهر رمضان. نقدّم هنا طريقة تحضير طبق واحد، مع الشيف السورية يارا إبراهيم الموجودة في باريس.
الصورة
شوربة العدس

منوعات وميديا

تعتبر شوربة العدس أساسية على المائدة الرمضانية، ولعلها واحدة من أشهر الشوربات في العالم العربي، إذ تعتبر من الوجبات المشتركة بين أكثر من بلد.
الصورة
: سمك مشوي مع صلصة الزعفران

منوعات وميديا

تختلف أساليب تقديم السمك المشوي في العالم العربي، ولعل الاختلاف الأساسي هو في نوع الصلصات. نقدمه هنا مع صلصة الزعفران ومطيبات كثيرة أخرى.
الصورة
لبن امو ورز

منوعات وميديا

يعتبر طبق "لبن إمو" من أشهر الأطباق في لبنان، وذلك بسبب سهولة تحضيره، ومكوناته البسيطة. في هذا الفيديو يقدّم لنا الشيف ربيع صالح الطريقة التقليدية لتحضير هذا الطبق وفق الوصفة اللبنانية المنتشرة في مختلف المناطق

المساهمون