alaraby-search
الإثنين 20/11/2017 م (آخر تحديث) الساعة 15:15 بتوقيت القدس 13:15 (غرينتش)
الطقس
errors
أماني عيّاد
أماني عيّاد
مدوّنة
مدونة مصرية حاصلة على بكالوريوس علوم تخصص كيمياء، وبعدها "ليسانس" آداب لغة إنجليزية، من جامعة الإسكندرية حيث تقيم. عملت بالترجمة لفترة في الولايات المتحدة.
8 نوفمبر 2018 | نحن يا سادة نعرف قدرنا في هذا العالم الكبير. كبرنا وأفقنا من أوهام الماضي المجيد والتاريخ التليد، وتخلينا عن نزق الشباب وتهوره، أو تخلت عنا حِميته وكبرياؤه، فأصبحنا نقدر العالم الثالث الذي ننتمي إليه. نقدره ونألفه.. بل ونحبه!..
  • مشاركة
تدوينات سابقة
  • 5 نوفمبر 2018 | كان لي في لندن صديقة وزوجها مصريان شديدا الالتزام. وكانا يتضرران بشدة من مشاهد العري والحميمية في الشوارع والحدائق ووسائل المواصلات. وكان هذا هو سبب الفراق النفسي بينهما وبين البلد طوال فترة إقامتهما الطويلة فيها..
    • مشاركة
  • 29 أكتوبر 2018 | شكت لي صديقة قديمة يوما في بدايات زواجنا، وكنا حقا صغيرات وبلا أية خبرة، من أنها تستهلك كل طاقتها الجسدية والنفسية في أعمال المنزل ورعاية الصغير طوال النهار، بهدف أن يأتي الزوج المرهق في عمله، فيجد كل شيء معدا لراحته.
    • مشاركة
  • 16 أكتوبر 2018 | تعلق صديقتي بتهكم ومرارة على رأيي بضرورة وجود دليل على ما يقام من دعاوى تحرش واعتداء جنسي، وبأن القول بغير ذلك يعد طعناً للعدالة في مقتل وفتحاً لباب شيطاني من التجني على سمعة الأفراد وهدم حياتهم..
    • مشاركة
  • 1 أكتوبر 2018 | منذ حوالى العامين تابعت باهتمام اندلاع فضيحة المنتج الأميركي هارفي واينستين بعشرات دعاوى التحرش والاغتصاب التي وجهتها له شهيرات في عالم هوليوود، والتي كان من تداعياتها إطلاق حملة me too..
    • مشاركة
  • 24 سبتمبر 2018 | المضحك المبكي أن يتجاوب اليائسون من الظلم والحرمان، فيَقبَلون الدعوة ويُقبِلون على الانتحار بأيسر وسيلة يجدونها ولو تحت عجلات المترو، فيخرج من المحاسيب من يتأفف من اختيارهم "السمج" للانتحار تحت المترو وتعطيله..
    • مشاركة
  • 9 سبتمبر 2018 | عاينت وعايشت وسمعت وقرأت عن حالات كثيرة لمرضى عقليين ونفسيين تظل أسرهم تتقلب على الجمر في أتون التعامل معهم لسنوات وسنوات، لكنها ترفض إيداعهم دور الرعاية أو المصحات المتخصصة فقط -وأؤكد فقط- مخافة الوصمة الاجتماعية..
    • مشاركة
  • 12 أغسطس 2018 | "يخلق التكدس والغم الجماعي أسباباً للنزاع، لكن سرعان ما يتقبل الناس التعايش، ويتعلمون تنمية الصبر"، قرأت هذه العبارة وفكرت فيها طويلاً. كم تبدو صادقة! فالأمور فعلاً لا تُعرف إلا بأضدادها.
    • مشاركة
  • 27 يوليو 2018 | سألت جدتي بعينين مبحلقتين لامعتين عن مفتاح الدار: "صحيح يا تيتا.. لسه معاكم مفتاح البيت من التمانية وأربعين زي ما بيحكوا في الحواديت؟!"..
    • مشاركة
أماني عيّاد
أماني عيّاد
مدوّنة
مدونة مصرية حاصلة على بكالوريوس علوم تخصص كيمياء، وبعدها "ليسانس" آداب لغة إنجليزية، من جامعة الإسكندرية حيث تقيم. عملت بالترجمة لفترة في الولايات المتحدة.
الأكثر مشاهدة
جميع حقوق النشر محفوظة 2018 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية