ولادة باندا ضخم في حديقة حيوانات واشنطن

22 اغسطس 2020
الصورة
الباندا العملاقة "مي شانغ" ترعى وليدها (تويتر)
+ الخط -

أعلنت حديقة الحيوانات في واشنطن الجمعة ولادة "صغير باندا عملاق ثمين"، بعد أربع سنوات من آخر حمل لوالدته الباندا العملاقة "مي شانغ".

وتمكن محبو الباندا من متابعة عملية الإنجاب مباشرة من طريق "كاميرا الباندا" التي تعرض مشاهدها على موقع حديقة الحيوانات الإلكتروني على مدار الساعة، رغم تعطّل البث في بعض الأحيان بسبب الإقبال الكبير.

وكتبت "حديقة سميسونيان الوطنية للحيوانات" على "تويتر" أن الأم الجديدة تظهر سلوكاً نموذجياً لأمهات الباندا من خلال "الاعتناء بصغيرها واحتضانه". وقالت: "يسعدنا أن نعلن أن مي شانغ وضعت صغيرها في الساعة 18:35، وهي تعتني بمولودها الجديد باهتمام"، لافتة إلى أن الأم وصغيرها "يبدوان بصحة جيدة".

وقد لُقِّحَت "مي شانغ" البالغة 22 عاماً اصطناعياً في 22 مارس/ آذار بالسائل المنوي المجمَّد لـ"تيان تيان"، وهو حيوان باندا عملاق آخر في الحديقة يبلغ عامه الثالث والعشرين أواخر الشهر الحالي، وفق الحديقة.

ومنذ وصول حيوانَي الباندا إلى الحديقة سنة 2000، وضعت "مي شانغ" ثلاثة صغار: الذكران "تاي شان" في 2005 و"باي باي" في 2015، والأنثى "باو باو" في 2013.

وأعيد الصغار الثلاثة إلى الصين عند بلوغ كل منها سنّ الرابعة، بموجب عقد شراكة تعود بموجبه ملكية هذه الحيوانات إلى الصين. وسيعود "مي شانغ" و"تيان تيان" إلى الصين في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وبموجب الاتفاقية الأميركية الصينية، تدفع حديقة الحيوانات الوطنية في واشنطن 500 ألف دولار سنوياً لتمويل جهود الحفاظ على حيوانات الباندا في الصين.

ولا يزال هناك أقل من ألفي حيوان من فصيلة الباندا العملاقة تعيش في موطنها الطبيعي في الصين، بينما يعيش نحو 600 باندا آخر من الفصيلة عينها في حدائق الحيوانات ومراكز التكاثر حول العالم، بحسب حديقة حيوانات واشنطن.

(فرانس برس)

المساهمون