بعد عقدٍ من العُقم... زوجا باندا يستغلان الحظر للتزاوج

08 ابريل 2020
الصورة
يينغ يينغ ولي لي (أوشن بارك/ فرانس برس)
+ الخط -

في ظل الانعزال التام عن الخارج، وفي غياب الزوار، قرر زوجان من دببة الباندا في حديقة حيوانات في هونغ كونغ، الاستفادة من هذه الأجواء الحميميَّة للتزاوج، بعد عقد من المحاولات غير المثمرة. 

وكما الحال مع نصف سكان الكرة الأرضية، يعيش دبا الباندا، يينغ يينغ ولي لي، في عزلة قسرية بفعل التدابير المعتمدة لمكافحة تفشي فيروس كورونا الجديد، بينها إغلاق المتنزه الذي يعيشان فيه أمام الزوار. 

وعلى غرار باقي الأزواج في العالم، يحاول هذا الثنائي الإفادة من أوقات الفراغ الطويلة المتاحة أمامهما. 

وقال رئيس متنزه "أوشن بارك" في هونغ كونغ، مايكل بوس: "منذ وصول يينغ يينغ ولي لي إلى هونغ كونغ سنة 2007 ومحاولات تزويجهما طبيعيا منذ 2010، لم ينجحا بعد مع الأسف في هذه المهمة حتى هذا العام، بعد سنوات من التعلم من التجارب".

وقد نشرت حديقة الحيوانات صوراً تظهر تزاوج دبي الباندا داخل حظيرة خالية على غير العادة، بعيداً من أعين الفضوليين وعدسات الكاميرات. 

ويُعرف عن حيوانات الباندا النقص في الشهية الجنسية، وهي من أبرز الأجناس المهددة بالانقراض في العالم. 

ويراوح أمد الحياة المتوقع لهذه الحيوانات بين 15 عاماً و20 في الطبيعة، لكن يمكن أن تعيش حتى سن الثلاثين في الأسِر، بحسب الصندوق العالمي للطبيعة. 

وسيراقب الخبراء حالياً يينغ يينغ لرصد أي إشارة حمل، غير أنّ هذه المهمة قد تستغرق وقتاً طويلاً، إذ إن فترة الحمل لدى حيوانات الباندا العملاقة تتراوح بين 72 يوماً و324.

(فرانس برس)  

المساهمون