وفد الجامعة العربية يغادر إلى نواكشوط الاثنين استعداداً للقمة

وفد الجامعة العربية يغادر إلى نواكشوط الاثنين استعداداً للقمة

16 يوليو 2016
الصورة
أبوالغيط يقدم تقريراً شاملاً بالقمة العربية (فرينك إيزا/فرانس برس)
+ الخط -
يستعد وفد الجامعة العربية للسفر، الاثنين المقبل، إلى نواكشوط، وذلك بعدما عقد مجلس الجامعة العربية اجتماعاً، اليوم السبت، بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية، استعداداً للقمة العربية القادمة المقرر عقدها في الخامس والعشرين من هذا الشهر في العاصمة الموريتانية.

وأكد الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، أهمية القمة العربية في دورتها السابعة والعشرين، معرباً عن أمله في أن تسهم بقوة في النهوض بالعمل العربي المشترك وخدمة مصالح الأمة العربية.

وقال أبو الغيط إن وثائق القمة العربية وملفاتها جاهزة، وتتضمن تقريره الذي سيعرضه أمام القادة العرب حول مجمل الوضع العربي والتحديات التي تواجهه، وما تحقق في الفترة ما بين قمتي شرم الشيخ الأخيرة والقمة العربية المرتقبة، ورؤيته لمهمته كأمين عام للجامعة العربية، والتحرك المطلوب إزاء مجمل العمل العربي المشترك، وما يتصل بإصلاح الجامعة.

ووصف الأمين العام للجامعة العربية، في كلمته أمام اجتماعه الأول مع مجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين، برئاسة البحرين، الوضع العربي الراهن بأنه "بالغ الصعوبة في ظل وجود الكثير من الدول المهددة بأن تبقى أو لا تبقى".

من جهته، أكد سفير البحرين ومندوبها لدى الجامعة العربية، الشيخ راشد بن عبد الرحمن آل خليفة، الذي تترأس بلاده الدورة الحالية لمجلس الجامعة، على أهمية الاجتماع، لافتاً إلى أن المرحلة الراهنة تتسم بالحساسية والخطورة نتيجة ما يتعرض له أمن الدول العربية والمنطقة من تهديدات بسبب انتشار الإرهاب والتنظيمات المتطرفة، ومشدداً على ضرورة تضافر الجهود الإقليمية والدولية للقضاء على الإرهاب وتجفيف منابعه.