الحكومة الموريتانية: مقعد سورية سيبقى شاغراً في القمة العربية

الحكومة الموريتانية: مقعد سورية سيبقى شاغراً في القمة العربية

20 يوليو 2016
الصورة
المقعد مجمد وشاغر بقرار من مجلس الجامعة العربية(كريم صاحب/Getty)
+ الخط -
أكدت وزيرة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الموريتانية "الاعلام"، هاوا الشيخ سيديا تانجا، أن بلادها استعدت بشكل جيد لعقد القمة العربية المقررة الإثنين المقبل، فيما أعلن الناطق باسم الحكومة، وزير الثقافة الموريتاني، محمد الأمين الشيخ، أن "مقعد سورية مجمد وشاغر بقرار من مجلس الجامعة العربية".
وقالت الوزيرة الموريتانية خلال لقائها الوفد الإعلامي المشارك في تغطية القمة، إن "هناك حرصاً على توفير كافة الامكانيات والتجهيزات، لإنجاح قمة نواكشوط التي تعقد تحت شعار قمة الأمل"، معربة عن أملها في أن تشكل القمة قوة دافعة للعمل العربي المشترك في كافة المجالات.

وأكدت أن "موريتانيا تتمتع فيها وسائل الإعلام بالحرية الكاملة، وأنها تحتل المرتبة الأولى عربيا والثالثة إفريقيا فى مجال حرية الإعلام، وذلك للعام الخامس على التوالي".

إلى ذلك، أعلن الناطق باسم الحكومة، وزير الثقافة الموريتاني، محمد الأمين الشيخ، أن "القمة العربية في دورتها السابعة والعشرين التي تستضيفها العاصمة الموريتانية نواكشوط ستشهد مشاركة واسعة من قبل القادة العرب".

ولفت إلى أن "كافة الملفات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ستكون مطروحة أمام القمة العربية"، موضحاً أن "إعلان نواكشوط سيكون إضافة نوعية ورسالة جماعية، تعبر عن مجمل القرارات بشأن الأوضاع الراهنة في المنطقة".

وحول تأمين القمة العربية، أكد الأمين أن "موريتانيا تشهد استقراراً كبيراً، منذ سنوات ولم تشهد أعمالاً إرهابية، أو نشوء تنظيمات جديدة كداعش وغيرها"، مشدداً على أن "موريتانيا أكثر أمانا واستقرارا وهناك جهودا مضاعفة لتأمين القمة العربية والوفود المشاركة".

وبخصوص مقعد سورية وما إذا كان سيبقى شاغرا خلال القمة العربية، قال الوزير الموريتاني، إن "مقعد سورية مجمد وشاغر بقرار من مجلس الجامعة العربية، ونحن  نشاطر  الشعب السوري دائما آلامه".