هذه ألذ الحلويات الرمضانية حول العالم

03 يونيو 2017
الصورة
تناول الأتراك الكلاج منذ مئات السنين (فيسبوك)
لا تخلو مائدة عربية من حلويات تنتشر بكثرة حول العالم خلال شهر رمضان. ومن إندونيسيا إلى ماليزيا، مروراً بتركيا والسنغال وباكستان، تتميز كل حلوى بمقاديرها الخاصة وطرق إعداداها المختلفة، وتختلف حسب مدى تشابهها مع حلويات العالم العربي. هذه أبرزها:

هلام العشب - ماليزيا 

وهي حلوى هلامية مصنوعة من نبتة الميزونا الصينية، من فصيلة النعناع، ولتحضيرها يتم غلي النبتة مع النشاء ثم يُبرّد السائل حتى يتحوّل إلى هلام. 



الكلاج - تركيا

يعود تاريخ الكلاج التركي إلى مئات السنين، عندما طلب أحد السلاطين العثمانيين نوعاً فريداً من الحلويات يكون خاصاً بشهر رمضان، ويتكون الكلّاج من عجين نشاء الذرة، والحليب، وماء الورد، وبذور التوت، والمكسرات. وهي أقرب الحلويات إلى "أم علي" المصرية.

 

الكولاك - إندونيسيا

في إندونيسيا يحرص الصائمون على ملء موائد الإفطار بأشكال المأكولات والفواكه والحلويات، وأشهر هذه الحلويات الكولاك، وهي عبارة عن بطاطا مسلوقة ومهروسة مع جوز الهند والسكر البني.

 



لاخ - السنغال

يحب السنغاليون تناول السمك والأرز في رمضان، كما تمتلئ مائدتهم بالتمر وحليب الماعز والعصائر بأنواعها، لكنها كذلك لا تخلو من حلوى "لاخ" المصنوعة من الدقيق المطبوخ مع اللبن والسمن والسكر.



الزلابية - باكستان 

ليست الجزائر وحدها من يتميز بهذه الحلوى، بل كذلك في باكستان، ويطلق عليها الباكستانيون "جاليبي" وتصنع من الدقيق المطبوخ وترسم بها أشكال دائرية يتم إغراقها في العسل. 




(العربي الجديد) 


دلالات