موسكو تأمل بوفد موحد للمعارضة السورية في جنيف

موسكو تأمل بوفد موحد للمعارضة السورية في جنيف

27 فبراير 2017
الصورة
موسكو "تبحث يوميا مع دمشق مسائل سرية" (الأناضول)
+ الخط -

تسعى روسيا في محادثات جنيف إلى سحب الغطاء من "الهيئة العليا للتفاوض"، باعتبارها الجهة الممثلة للمعارضة السورية، المتفقة على رحيل الأسد، عبر تسويتها مع باقي منصات "القاهرة وموسكو"، ومحاولة إعطاء حزب "الاتحاد الديمقراطي" الكردي زخماً عبر إشراكه في المفاوضات.

وبرز ذلك بحديث نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الاثنين، عندما قال إن موسكو تأمل في تشكيل المعارضة السورية وفداً موحداً في محادثات جنيف، في حين أعاد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الفضل في إحياء محادثات جنيف إلى مؤتمر الأستانة.

ونقلت وكالة نوفوستي الروسية للأنباء، عن بوغدانوف قوله، إن موسكو تأمل أن تشكل المعارضة السورية وفدا مشتركا في محادثات السلام في جنيف، مشيراً إلى أنه "يجب أن يشارك ممثلون أكراد في المحادثات".

ويشارك كل من منصتي "القاهرة" و"موسكو" بثلاثة أعضاء ومستشارين اثنين عن كل منصة.

وأوضح بوغدانوف أن موسكو "تبحث يوميا مع دمشق مسائل ذات طابع سري، بما في ذلك إنشاء مناطق آمنة".

في غضون ذلك، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم، إن المحادثات بشأن تعزيز وقف إطلاق النار في سورية التي أجريت في أستانة بكازاخستان هذا العام، ساعدت في تحريك مفاوضات السلام التي تقودها الأمم المتحدة في جنيف.

وقال بوتين للصحافيين، خلال زيارة إلى قازاخستان "تم وضع آلية لمراقبة وقف إطلاق النار، وهو أهم شيء... هذا هو الأساس الذي سمح باستئناف مفاوضات جنيف".

الجدير ذكره، أن وقف إطلاق النار تعرّض لخروقات يومية من جانب قوات النظام السوري وروسيا.

(العربي الجديد، وكالات)

المساهمون