جنيف4 اليوم بلا جدول أعمال... والمعارضة قلقة من "المنصّتين"

جنيف4 اليوم بلا جدول أعمال... والمعارضة قلقة من "المنصّتين"

جنيف
العربي الجديد
24 فبراير 2017
+ الخط -



انطلقت اجتماعات وفد "الهيئة العليا للمفاوضات" التابعة للمعارضة السورية، اليوم الجمعة، لبحث مستجدات الأمور بعد أن حقّق المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا، خرقاً في اليوم الأول من جولة مفاوضات جنيف 4 بجمع الأطراف في الجلسة الافتتاحية.

وفي اليوم الثاني من جولة المفاوضات، يجتمع دي ميستورا مع الأطراف السورية بشكل ثنائي لبحث جدول أعمال هذه الجولة غير المحدد حتى الآن. وكان المبعوث الدولي، قد أوضح أمس، أنّه سيجري لقاءات ثنائية، اليوم الجمعة، لتحديد جدول عمل هذه الجولة الجديدة من المفاوضات السورية.

وقال رئيس الدائرة الإعلامية في "الائتلاف السوري المعارض"، أحمد رمضان، لـ"العربي الجديد"، إنّ "وفد الهيئة العليا سوف يتوجّه إلى الأمم المتحدة لمقابلة دي ميستورا الساعة 3 بتوقيت جنيف، وذلك لبحث جدول الأعمال"، مضيفاً أنّ "الوفد سيبحث مع دي ميستورا آليات تطبيق الانتقال السياسي الذي نصّت عليه القرارات الدولية، لا سيما بيان جنيف والقرار 2254".

وقال دي ميستورا، أمس الخميس، خلال الجلسة الافتتاحية للمشاركين في المفاوضات، "قلت لا أتوقع المعجزات ولكن يجب أن نقوم بكل ما هو مطلوب لأن ننجز مهمتنا الشاقة"، مضيفاً أنّ "الفشل يعني المزيد من الفظائع واللاجئين. دعونا ننفذ 2254 ويمكننا القيام بعمل جيد في الوقت الذي يصمد فيه وقف النار".

وأوضح مصدر مطلع من داخل المعارضة السورية، لـ"العربي الجديد"، أنّ هناك تخوّفاً داخل الوفد من النتائج المترتبة على ما حدث أمس الخميس، من جلوس منصّتي القاهرة وموسكو على طاولتين منفصلتين، إلى جانب وفدها الذي قال عنه دي ميستورا إنّه الأساسي.

ولفت المصدر إلى أنّ ممثلي أصدقاء الشعب السوري، الذين حضروا إلى مقرّ إقامة وفد المعارضة، مارسوا ضغوطاً شديدة على الوفد لحضور الجلسة الافتتاحية.

وكان رئيس وفد المعارضة نصر الحريري، قد قال أمام الصحافيين، عقب انتهاء الجلسة الافتتاحية، إنّ "كل القرارات الأممية جوهرها هو الانتقال السياسي"، لافتاً إلى أنّ "الكرة اليوم في ملعب المبعوث الأممي إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، والأمم المتحدة".

وأضاف الحريري أنّ "القرار 1254 ينصّ على أنّ السوريين هم من يحدّدون ممثليهم، والسوريون اتفقوا على وفد واحد تمثله الهيئة العليا للمفاوضات".



دلالات

ذات صلة

الصورة

مجتمع

هزت جريمة جديدة، تحت مسمى "غسل العار"، محافظة الحسكة شمال شرقي سورية، حيث أقدم والد طفلة على خنقها حتى الموت بذريعة الشرف، وذلك بعد أيام على مقتل الفتاة عيدة السعيدو بذات الذريعة.
الصورة
عقاب يحيى (فيسبوك)

سياسة

نعى "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية"، مساء الإثنين، السياسي والمناضل والأديب السوري عقاب يحيى، نائب رئيس الائتلاف، الذي وافاه الأجل اليوم بعد معاناة مع مرض عضال في مكان إقامته بتركيا. 
الصورة

مجتمع

بعد أكثر من عامين على النزوح والمعاناة جراء الخيام المهترئة، تحوّل حلم نازحي مخيم أهل التح، القريب من بلدة باتنته بريف إدلب الشمالي، إلى حقيقة، بعدما قدّمت إحدى المنظمات الإنسانية خياماً جديدة لهم، الأمر الذي قوبل بفرحة كبيرة من طرفهم.
الصورة
حالة أحد المعتقلين

منوعات وميديا

أطلق ناشطون سوريون حملة تحت عنوان "كن صوتهم"، بهدف تسليط الضوء على معاناة المعتقلين في سجون النظام السوري، وللمطالبة بإطلاق سراحهم.