المعارضة السورية: مستمرون في جنيف والنظام يسعى لإفشال المفاوضات

المعارضة السورية: مستمرون في جنيف والنظام يسعى لإفشال المفاوضات

25 فبراير 2017
الصورة
ندد وفد المعارضة بجرائم النظام السوري (العربي الجديد)
+ الخط -
ندد وفد المعارضة السورية إلى جنيف، في مؤتمر صحافي مساء اليوم السبت، بـ"ألاعيب النظام السوري وحلفائه"، مؤكدا أنه "باقٍ في المفاوضات ولن ينسحب منها".

وفي رد على سؤال لـ"العربي الجديد"، أبدى وفد المعارضة عتباً على المواقف الدولية والعربية ومواقف مجموعة أصدقاء الشعب السوري.

ودعا دول أصدقاء سورية إلى مواصلة تقديم الدعم للمعارضة.

ونبه إلى أن "صمت المجتمع الدولي وتساهل إدارة أوباما أعطى النظام وحلفاءه الكثير من الفرص".

كما ندد الوفد بـ"كل الأعمال الإرهابية من جميع الجهات الإرهابية، ندين إرهاب الدولة وإيران والمليشيات الإرهابية و"داعش" و"القاعدة" وكل التنظيمات الإرهابية، وندين قتل المدنيين على أرضنا وأرض غيرنا".

ودان كذلك الهجوم الذي قتل فيه أفراد من قوات الأمن في حمص في وقت سابق اليوم، متهما النظام السوري بالسعي إلى استغلال الأحداث لإفشال المفاوضات.

وقال نصر الحريري، رئيس وفد المعارضة السورية إلى مفاوضات جنيف: "ندين كل الأعمال الإرهابية التي تقوم بها كل الجهات الإرهابية. وإذا كانت حادثة حمص تخضع لهذه الأعمال الإرهابية ولهذه الجهات الإرهابية، فهذا واضح من الكلام".

وأضاف أن "النظام يحاول تعطيل المفاوضات، لكنه أكد أن المعارضة لن تنسحب منها".

من جهته، قال العقيد فاتح حسون، عضو فريق المعارضة، خلال المؤتمر الصحافي نفسه، إن "القوات الحكومية ربما تقف وراء الهجوم".

(العربي الجديد، رويترز)