لماذا "هرب" الجعفري من المؤتمر الصحافي في جنيف؟

لماذا "هرب" الجعفري من المؤتمر الصحافي في جنيف؟

24 فبراير 2017
الصورة
سارع الجعفري للخروج دون السماح بطرح الأسئلة (فرانس برس)
+ الخط -

في اليوم الثاني من مؤتمر جنيف 4، والذي شهد لقاء المبعوث الأممي الخاص إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، مع الأطراف السورية، بشكل ثنائي، أثار انتباه الإعلاميين العرب والأجانب تصرّف رئيس وفد النظام السوري بشار الجعفري، بعيد انتهاء لقاء الوفد مع المبعوث الأممي، متسائلين "لماذا يهرب الجعفري من القاعة المخصصة لعقد المؤتمر الصحافي؟".

مع انتهاء الاجتماع، سارع الجعفري إلى الخروج، من دون السماح للإعلاميين بطرح سؤال واحد عليه، مكتفياً بالقول "سلمنا ورقة لدراستها، على أن نعلمه بموقفنا في الجلسة القادمة".

وبدا واضحاً أن وفد النظام السوري ليس مرتاحاً لما يطرح في جنيف، لذا يتجنب طرح مواقفه والسماح بالنقاش الإعلامي.

كذلك كان لافتاً أن وفداً صحافياً مرافقاً لوفد النظام على الطائرة ذاتها، أخذ على عاتقه مهمة الترويج لوجهات نظر، لم يستطع الجعفري الترويج لها وتسويقها بنفسه، ومنها "قضية مكافحة الإرهاب".


في المقابل، كان المشهد مغايراً تماماً خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده رئيس الوفد المفاوض لقوى الثورة والمعارضة السورية، نصر الحريري، إذ طلب من قنوات ووسائل الإعلام التابعة للنظام أن تأخذ حريتها في طرح الأسئلة، وقد أتى أحدها على لسان مراسلة التلفزيون الرسمي السوري.