رفض سياحي لقروض "مصرف لبنان" الاستثنائية

06 اغسطس 2020
الصورة
أضرار بالغة لحقت بالمؤسسات السياحية في جوار مرفأ بيروت وداخل العاصمة (حسين بيضون)

رفض "اتحاد المؤسسات السياحية" و"نقابة أصحاب الفنادق" في لبنان، القرار الرقم 13254 الصادر عن حاكم "مصرف لبنان" المركزي، رياض سلامة، اليوم الخميس، والقاضي بمنح قروض استثنائية للمتضررين من الانفجار في مرفأ بيروت بعنوان "المساعدة".

الموقف عبّر عنه رئيس اتحاد المؤسسات السياحية ونقيب أصحاب الفنادق، بيار الأشقر، في بيان أصدره عصر اليوم، قال فيه: "ذهلنا عند قراءتنا القرار الصادر اليوم عن مصرف لبنان تحت رقم 13254 موجه إلى المصارف والمؤسسات المالية يقضي بمنح قروض استثنائية للمتضررين من الانفجار في مرفأ بيروت بعنوان: المساعدة".

واعتبر أن "هذا التعميم مرفوض منا شكلاً ومضموناً، وفي حال شمل الفنادق والمؤسسات الفندقية أم لا، إذ إننا أولاً نرفض ترميم مؤسساتنا على حسابنا، ولو كانت الفوائد صفراً! قبل أن يتبين التحقيق ومسؤولية الدولة بأكملها مجتمعة، حتى لو كانت مسؤولية موظف أو إدارة بالدولة، في كلتا الحالتين تقع المسؤولية على الدولة".

وانتهى الأشقر إلى القول: "ما هذه المهزلة، عندما ناشدنا وطالبنا الدولة إقراضنا بفائدة صفر في المائة، كأن لا حياة لمن تنادي، ولم تتجاوبوا وكيف استطعتم الآن"!

وسأل: "أين ستذهب أموال الدول المانحة التي أبدت استعدادها للمساعدة؟ أم جئتم تقرضوننا إياها؟ لا نستطيع الاستدانة بعد الآن، علما ان المصارف كانت متعثرة، فكيف تستطيع إقراضنا الآن أم تريدون الاستيلاء على أملاكنا"؟