إجراءات أميركية في الخليج ترفع أسعار النفط

17 يونيو 2019
الصورة
التوترات ترفع كلف التأمين على ناقلات النفط (فرانس برس)
+ الخط -

ارتفعت أسعار النفط، اليوم الإثنين، بعدما قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن واشنطن ستتخذ جميع الإجراءات اللازمة لضمان أمن الملاحة في الشرق الأوسط، وسط تصاعد التوترات مع إيران، عقب هجوم على ناقلات الأسبوع الماضي، نفت طهران مسؤوليتها عنه.

وزادت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 14 سنتا إلى 62.15 دولارا للبرميل خلال تعاملات صباحية اليوم، كما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي ثلاثة سنتات إلى 52.54 دولارا للبرميل.

وقفزت الأسعار نحو 4.5 بالمائة، يوم الخميس، بعد الهجوم على ناقلتي نفط في خليج عُمان  قرب مضيق هرمز. ويتصاعد القلق من مواجهة عسكرية في المضيق الذي يعد ممراً بحرياً حيوياً لإمدادات النفط العالمية.

كانت وكالة الأنباء السعودية "واس"، قد ذكرت، امس الأحد، أن"طائرات القوات الجوية الملكية السعودية والقوات الجوية الأميركية من نوع (إف-15 سي) تحلق في تشكيل مشترك على منطقة الخليج العربي"، مشيرة إلى أن ذلك يأتي في إطار "مهمة"، دون تقديم تفاصيل.

ورغم الحديث عن إنشاء قوة دولية لحماية السفن العابرة لمضيق هرمز، يرى رئيس شركة "جي بي أس" الأميركية، يوهانس بنجيني في تعليقات لقناة "سي أن بي سي"، نشرتها "العربي الجديد" أمس الأحد، أنه لا يمكن حماية السفن من هجوم بحري خارج رصد الرادار".

كما تشير مجموعة "بي أن سي منجمنت" الأميركية، إلى أن مخاطر الاستثمار تتزايد تبعاً لتزايد احتمال حدوث عمل إرهابي أو حدوث نزاع تجاري في أسواق المال، ولكنها تأمل أن لا يستمر ذلك طويلاً.

وحتى الآن لم تحدث اضطرابات كبيرة في أسواق المال العالمية بسبب وضع المستثمرين في الأسواق المالية في الحسبان تداعيات التوتر العسكري بين أميركا وإيران منذ فترة، على الرغم من ضخامة حجم تجارة النفط في البورصات العالمية والمقدرة سنوياً بنحو 1.7 ترليون دولار ووتداعيات تجارة التأمين على الناقلات النفطية في أسواق المال.

والحرب ترفع كلف التأمين المختلفة، فهنالك تأمين على السفن وتامين على الشحنات النفطية والتجارية وهنالك تأمين على سندات الدين التي تصدرها الدول الخليجية، خاصة السعودية والإمارات طرفي الحرب في اليمن وفي إيران.

المساهمون