3 طبيبات سودانيات يتحدين التقاليد ويسوّقن الطعام على عربة متنقلة

3 طبيبات سودانيات يتحدين التقاليد ويسوّقن الطعام على عربة متنقلة

الخرطوم
ياسر هارون
27 مارس 2021
+ الخط -

في بادرة فريدة من نوعها في السودان أقدمت ثلاث طبيبات أسنان على بيع الطعام على عربة في أحد شوارع العاصمة الخرطوم، من أجل زيادة دخلهنّ، أملاً في الدخول إلى مجال الأعمال، وحثّ المرأة السودانية على الاعتماد على ذاتها.

أثارت الخطوة ردود فعل واسعة في العاصمة، وقال الزبائن إنهم دُهشوا بالأمر بدايةً، لكنهم وجدوا الطعام جيداً جداً.

وتقول الطبيبة إسلام، لـ"العربي الجديد"، إنّهن بدأن "المشروع قبل أزمة كورونا بثلاثة أشهر، وعندما انتشرت الجائحة في البلاد، واصلنا العمل من خلال توصيل الطلبات إلى المنازل، وكان هناك إقبال كبير على الطلبات".

 

وبعد رفع الحظر الذي فُرض في العاصمة، عادت الطبيبات مرة أخرى إلى الشارع لتقديم الوجبات من خلال عربتهنّ المتنقلة، وفقاً لإسلام، لافتة إلى أنّ مهارتهنّ في الطبخ بالمنازل شجعتهنّ على القيام بهذه الخطوة.

أما الطبيبة سندس، فتشير إلى أنّ مشروعهن يهدف إلى إبراز ريادة الأعمال بالنسبة إلى المرأة، و"نحن بدأنا بهذه الخطوة الصغيرة"، معربة عن أملها في أن يكبر المشروع وتكون لديهن سلسلة مطاعم كبرى.
من جهته، يوضح أحمد صلاح، أحد روّاد عربة الطعام، أنّه يحرص على تناول سندويش الـ"هوت دوغ" من عربة الطبيبات، بعد أن حرصن على تخطي الحواجز التي يفرضها المجتمع، والوقوف في الشارع من أجل حلم يسعين إلى تحقيقه.

 

ذات صلة

الصورة
نسيج الجميلات.. مشروع لتعليم الأعمال اليدوية من التراث النوبي

مجتمع

أنشأت المصرية رحاب تاج الدين، ورشة أطلقت عليها نسيج الجميلات، لتصنيع النسيج النوبي اليدوي في قرية عرب سهيل، بمحافظة أسوان، وتوفير فرص عمل للفتيات والسيدات.

الصورة
فاطمة مثنى- اليمن (العربي الجديد)

مجتمع

فاطمة مثنى فنانة يمنية شابة، اكتشفت موهبتها الغنائية وتحدّت العادات الاجتماعية والتقاليد، لتحقق حلمها وتصبح فنانة عابرة للحدود، يتابعها مئات الآلاف على منصات التواصل الاجتماعي ولها جمهور واسع على قناتها على يوتيوب.
الصورة
رمضان السودان

منوعات وميديا

تحافظ المنتجات المحلية التقليدية في السودان على صدارتها على مائدة رمضان، ولم ينقطع الإقبال عليها  رغم زيادة أسعارها.
الصورة
يوميات مزارعة فلسطينية (العربي الجديد)

مجتمع

الحاجة انتصار النجار، مزارعة فلسطينية تبلغ من العمر 51 عاماً، تقطن في بلدة جباليا البلد، وهي بلدة حدودية نائية تعاني من نقص الموارد البيئية بفعل الحصار الإسرائيلي، وهي تعاني يومياً من ممارسات الاحتلال الجائرة بحق أراضيها.

المساهمون