كتاتيب ليبيا... موروث عن الأجداد يتجدد في شهر رمضان

كتاتيب ليبيا... موروث عن الأجداد يتجدد في شهر رمضان

مصراتة
إسلام الأطرش
28 ابريل 2021
+ الخط -

تنتشر كتاتيب تعليم وتحفيظ القرآن في المساجد والزوايا عبر مختلف المناطق بليبيا، طوال أيام شهر رمضان المبارك، وذلك تمسّكاً بطريقة التدريس بالألواح الخشبية التي تعود إلى أكثر من 7 قرون.

كاميرا "العربي الجديد"، واكبت مشاهد مختلفة من داخل أحد مراكز تحفيظ القرآن الكريم في مدينة مصراتة الليبية، من خلال استخدام الطلاب ألواحاً خشبية يكتبون عليها ما يعتزمون حفظه باستخدام أقلام تغمس في الحبر.

وقال الشيخ أحمد الهروس وهو متطوع في مركز تحفيظ القرآن، لـ "العربي الجديد"، إنّ "هذه الطريقة موروثة عن الأجداد وأعطت ثمارها الواضحة في تحفيظ القرآن الكريم".

وتابع الهروس: "لا شك أنّ الحفظ عبر الألواح من أفضل الطرق لتحفيظ القرآن، بل أثبت نجاحاً أكثر مع الطلاب مقارنة بطرق أخرى، فبعد الكتابة يردّد كل طالب بصوت مرتفع ما كتبه على اللوح"، ولفت إلى أنّ المركز يقدم الألواح، التي تصنع من لحاء القصب وأشجار الزيتون، للطلاب.

وشرح طريقة الكتابة على الألواح الخشبية بالقلم والدواية، وهي تصنع من صوف الأغنام وتتحول إلى صمغ، وتعتبر موروثاً إسلامياً لدى المحفّظين ويعتزون بها ويورّثونها للأجيال.

ويشرح الهروس أنّ الطالب يدخل حلقة الكتابة وقد جهز وجهاً من لوحه للكتابة عليه من اليوم السابق بعد ما عرضه على شيخه، وقام بمحو الجهة التي حفظها.

وتتكون حلقة الكتابة؛ أي "حلقة الإملاء" من عدد من الطلبة المنتسبين لتلك الزاوية، وتشمل بعض الكتاتيب عشرين طالباً، وقد تكون أقل أو أكثر من مختلف المستويات من أول القرآن إلى آخره، فيما الشيخ يملي على الجميع، كل في ثُمنه دون أي تأخر أو تردد ولا ارتباك، ثم يقوم الشيخ المحفّظ بعد ذلك بتصحيح الألواح لكل طالب على حدة ويعلمه قراءة التلقين لحفظ الآيات القرآنية.

ذات صلة

الصورة
الحاجة بطو (العربي الجديد)

مجتمع

حصلت "الحاجّة" جهاد بطو، من الناصرة، على شهادة في الشريعة الإسلامية من الكلية الشرعية للعلوم والأحكام في الإسلام، لتُحقق بعمر الـ85 سنة حلم الطفولة الذي سكنها بالحصول على شهادة جامعية.
الصورة
بالفيديو... هذا اللاعب مؤذن البعثة المصرية في اليابان

رياضة

نظراً لجمال صوته في قراءة القرآن الكريم والأذان، اختارت بعثة المنتخب الأولمبي المصري لكرة القدم لاعبها أكرم توفيق، نجم النادي الأهلي ورجل مباراة مصر وإسبانيا في افتتاح منافسات الكرة في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، للدعوة إلى صلاة الجمعة.

الصورة
طلاب تونس (العربي الجديد)

مجتمع

تعيش أغلب المدارس التونسية على وقع نصرة القضية الفلسطينية، حيث قررت وزارة التربية رفع راية فلسطين في المدارس التونسية وتخصيص دروس بالقضية الفلسطينية وتعريف التلاميذ ببعض رموز المقاومة وما يحصل في غزة.
الصورة
رمضان في الصومال (العربي الجديد)

مجتمع

تحرص جمعية "شباب الصومال"، على مواصلة عملها خلال شهر رمضان، وإن بطريقة مختلفة اقتصرت هذا العام على توزيع "شنط رمضانية"، بدلا من تقديم وجبات إفطار للصائمين المحتاجين، تجسيدا لقيم الرحمة والتكافل المجتمعي.

المساهمون