ما تفاصيل التضامن الفلسطيني في الجامعات الأميركية؟

ما تفاصيل الاحتجاجات المؤيدة للفلسطينيين في الجامعات الأميركية؟

24 ابريل 2024
+ الخط -
اظهر الملخص
- اندلعت احتجاجات في جامعات أمريكية مثل كولومبيا وييل ونيويورك ضد الحرب الإسرائيلية على غزة، مطالبة بوقف إطلاق النار وإنهاء المساعدات العسكرية الأمريكية لإسرائيل وسحب استثمارات الجامعات من الشركات المستفيدة.
- شهدت الاحتجاجات مشاركة طلاب وأعضاء هيئة التدريس من خلفيات متنوعة، ونظمت فعاليات مثل صلوات بين الأديان وعروض موسيقية، فيما أثير جدل حول حرية التعبير والاحتجاج السلمي بعد اعتقال متظاهرين.
- استجابت الجامعات والسلطات بإجراءات صارمة تجاه المتظاهرين، مع اعتقالات واسعة وتأثير على الدراسة، بينما عكست ردود فعل الرئيس بايدن ودونالد ترامب الانقسامات السياسية والاجتماعية حول الاحتجاجات.

اشتدّت الاحتجاجات الطلابية في الجامعات الأميركية ضد الحرب الإسرائيلية على غزة واتسع نطاقها خلال الأسبوع الماضي، مع إقامة عدد من المخيمات في جامعات منها كولومبيا وييل ونيويورك، كما استدعت بعض الجامعات الشرطة لاعتقال متظاهرين، فما تفاصيل هذه الاحتجاجات؟

ما الذي يطالب به المتظاهرون في الجامعات الأميركية؟

أصدر الطلاب في الجامعات الأميركية التي اندلعت فيها الاحتجاجات دعوات لوقف دائم لإطلاق النار في غزة، وإنهاء المساعدات العسكرية الأميركية لإسرائيل، وسحب استثمارات الجامعات من شركات توريد الأسلحة وغيرها من الشركات المستفيدة من الحرب، والعفو عن الطلاب وأعضاء هيئة التدريس الذين تعرضوا لإجراءات تأديبية أو الطرد بسبب الاحتجاج.

مَن المتظاهرون المؤيدون للفلسطينيين؟

اجتذبت الاحتجاجات المؤيدة للفلسطينيين طلاباً وأعضاء هيئة التدريس من خلفيات مختلفة، تشمل الديانتين الإسلامية واليهودية، ومن المجموعات المنظمة للاحتجاجات "طلاب من أجل العدالة في فلسطين" و"الصوت اليهودي من أجل السلام". حيث شهدت المخيمات أيضاً إقامة صلوات بين الأديان وعروضاً موسيقية، فضلاً عن مجموعة متنوعة من برامج التدريس.

وأنكر المنظمون مسؤوليتهم عن العنف ضد المتظاهرين المؤيدين لإسرائيل أو تأييدهم له، غير أن بعض الطلاب اليهود قالوا إنهم يشعرون بعدم الأمان في الحرم الجامعي وبالقلق من الهتافات التي يقولون إنها معادية للسامية.

ماذا كان رد الجامعات الأميركية على الاحتجاجات الطلابية؟

اتخذ القائمون على إدارة الجامعات وسلطات إنفاذ القانون إجراءات صارمة ضد الاحتجاجات، فقد أوقفت جامعة كولومبيا وكلية بارنارد التابعة لها عشرات الطلاب المشاركين في الاحتجاجات. وأُلقي القبض على أكثر من 100 متظاهر في كولومبيا، حيث استدعت رئيسة الجامعة مينوش شفيق شرطة نيويورك لإخلاء المخيم، بعد يوم من إدلائها بشهادتها أمام لجنة بمجلس النواب. وقالت إن المخيم انتهك القواعد المناهضة للاحتجاجات غير المصرح بها.

واعتقلت شرطة ييل أكثر من 60 متظاهراً، يوم الاثنين، بعد أن منحتهم "فرصاً عدة للمغادرة وتجنب الاعتقال"، بحسب الجامعة.

وقالت إدارة شرطة نيويورك إن الضباط اعتقلوا 120 شخصاً في جامعة نيويورك، في وقت متأخر من يوم الاثنين. وقال مسؤولو الجامعة إنهم طلبوا تدخل الشرطة لأن المتظاهرين لم يتفرقوا وكانوا "يؤثرون في سلامة وأمن مجتمعنا".

هل تأثرت الدراسة بالاحتجاجات؟

بعد عقد جميع الفصول الدراسية افتراضياً، يوم الاثنين، أعلنت جامعة كولومبيا أنها ستعتمد نظام دراسة مختلطاً من الحضور الشخصي والافتراضي لبقية الفصل الدراسي. وقالت شفيق في بيان إنها لن تسمح لأي مجموعة بتعطيل حفل التخرج.

وألغت جامعة ولاية كاليفورنيا للفنون التطبيقية في هومبولت الحضور الشخصي حتى اليوم الأربعاء، بعد أن تحصن طلاب في مبنى إداري، وطالبوا الجامعة بالكشف عن جميع العلاقات مع إسرائيل، وقطع العلاقات مع جامعاتها.

وقالت جامعة ميشيغان إنها ستسمح بحرية التعبير والاحتجاج السلمي في احتفالات التخرج في أوائل مايو/ أيار، لكنها ستوقف "التعطيل الكبير" للدراسة.

كيف يستجيب القادة السياسيون للاحتجاجات الطلابية؟

قال الرئيس الديمقراطي، جو بايدن، الذي انتقده المتظاهرون لتزويده إسرائيل بالتمويل والأسلحة، للصحافيين، يوم الاثنين، إنه يستنكر "الاحتجاجات المعادية للسامية" و"أولئك الذين لا يفهمون ما يحدث مع الفلسطينيين". ووصف الرئيس السابق دونالد ترامب، المرشح الجمهوري لانتخابات عام 2024، الاحتجاج في الجامعات بأنه "فوضوي".

(رويترز، العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
معسكر طلاب جامعة ليدز البريطانية لأجل غزة، 17 مايو 2024 (ربيع عيد)

مجتمع

شهد مخيم طلاب جامعة ليدز البريطانية المنعقد تضامناً مع غزة، إقامة صلاة الجمعة بمشاركة حشد كبير من طلاب الجامعة، وبتأمين من الطلاب غير المسلمين
الصورة
ممر نتساريم

سياسة

عمل جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال الفترة الماضية، على إنشاء ممر نتساريم الذي من شأنه أن يفصل المناطق الشمالية من قطاع غزة عن المناطق الجنوبية.
الصورة
في مخيم جامعة شيفيلد 2 - بريطانيا - 17 مايو 2024 (العربي الجديد)

مجتمع

يدخل المخيم الطلابي من أجل غزة في جامعة شيفيلد البريطانية أسبوعه الثالث، بالتزامن مع تصاعد حركة الاحتجاج ضدّ إدارة الجامعة بهدف وقف استثماراتها مع إسرائيل.
الصورة

مجتمع

ينبش شاب فلسطيني أصم من غزة بيديه الممزقتين بين حجارة أنقاض منزله الذي دمرته طائرات إسرائيلية بحثًا عن جثمان والده الذي لا يزال مدفونًا تحت الركام.

المساهمون