فلسطين: "صندوق روى للمبادرات" يدعم 17 مبادرة مجتمعية

27 أكتوبر 2020
الصورة
ملتقى روى لاختيار المبادرات المجتمعية (العربي الجديد)
+ الخط -

تمكّن أعضاء اللجان المجتمعية التطوعية لـ"صندوق روى لاختيار المبادرات المجتمعية" من استعراض 40 مبادرة مجتمعية من كافة أنحاء فلسطين، خلال الملتقى السنوي الذي عقد فعالياته عن بعد بسبب القيود الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا، وقام أكثر من 30 عضواً من قطاع غزة والضفة الغربية والداخل الفلسطيني والقدس بتقييم المبادرات بشكل جماعي على مدار يومين، قبل التصويت لاختيار المبادرات التي ستحصل على الدعم.
واختار الأعضاء 17 مبادرة تناولت مجالات مختلفة للتنمية المجتمعية، ومنها الاستجابة الإبداعية لنقص الخدمات الصحيّة والنفسيّة، وتطوير البنى البيئية والزراعية، واستخدام التكنولوجيا، والحفاظ على الموروث الثقافي والفنون، وقالت عضو اللجنة الاستشارية لصندوق روى نسرين حاج أحمد: "لأول مرة يحطم الفلسطينيون حدود وقيود التمويل، فيقرر الغزيون ما هي المشاريع التي يجب دعمها في حيفا، ويقرر أعضاء اللجان من القدس المشاريع التي سيتم دعمها في جنين".
ويُعدّ ملتقى روى لاختيار المبادرات أحد ثمار صندوق روى لدعم حلول المجتمع المحلي في فلسطين، وتُوكل مهمّة البحث عن مبادرات مجتمعية مبدعة لمتطوعين وناشطين يرشحون أفضلها للحصول على دعم من الصندوق، كونهم الأقدر على تمييز المبادرات التي تساهم في تقديم حلول جذرية تعزز إعادة بناء النسيج المجتمعي الفلسطيني.


وبمجرد أن يتم اختيار المبادرات، يرافق فريق الصندوق ومتطوعوه المبادرات طيلة مرحلة التنفيذ، ويقدم الصندوق الدعم بهدف تعزيز المشاركة في تحريك وتفعيل الطاقات والقدرات، وتبني الثقة في رأس المال الاجتماعي من خلال المساءلة والشفافية والتشاركية.
وقالت الصحافية المقدسية، هنادي القواسمي، إن "أزمة التمويل يمكن أن تطمس إبداع الشباب، ويدفع بعضهم إلى التفكير في أولويات الممولين بدلاً من احتياجاتهم وأولويات مجتمعهم. جاء دعم صندوق روى ليبنى شراكة تمكننا من مواصلة عملنا باستقلالية، وبشروطنا نحن".

المساهمون