جائحة كورونا قد تدفع بريطانيا إلى إغلاق وطني ثانٍ

لندن
كاتيا يوسف
21 سبتمبر 2020

حذّر كبار العلماء  في بريطانيا، اليوم، المواطنين من أن المملكة المتحدة وصلت إلى "نقطة حرجة" جراء جائحة فيروس كورونا، وذلك تمهيداً لإجراءات جديدة أكثر صرامة.

وبحسب مكتب رئيس الوزراء بوريس جونسون، سيوضح البروفيسور كريس ويتي، كبير المستشارين الطبيين في الحكومة والسير باتريك فالانس، كبير المستشارين العلميين، اليوم الإثنين، أن البلاد تواجه "شتاءً شديد الصعوبة". وسيشرحان كيفية انتشار الفيروس في المملكة المتحدة وأوروبا، فضلاً عن طرح السيناريوهات المحتملة للأشهر المقبلة. وكان البروفيسور ويتي قد أشار إلى أن معدلات الإصابة تستمر في الارتفاع.

ومن المتوقع أيضًا أن يلقي بوريس جونسون خطابًا، في وقت مبكر من يوم الثلاثاء، لتحديد إجراءات جديدة، بعد أن حذر وزير الصحة من أن البلاد دخلت في الموجة الثانية لانتشار  الفيروس.

إلى ذلك، أمضى رئيس الوزراء عطلة نهاية الأسبوع مع كبار الوزراء والمستشارين، إذ ناقشوا ماهية الإجراءات التي يجب اتخاذها، مع ازدياد حالات الإصابة بكوفيد 19. ومن بين الإجراءات التي يتم النظر فيها، إغلاق وطني مؤقت لمدة أسبوعين، إلى جانب حظر اختلاط الأسر وحظر التجول.

وخلال مقابلة مع برنامج صوفي ريدج، يوم الأحد، على شبكة سكاي نيوز، قال مات هانكوك، وزير الصحة البريطاني، إن الناس استمتعوا بنوع من الاسترخاء خلال الصيف، ولكن آن الأوان إلى عودة الجميع إلى اتباع القواعد. وقال إنه يشعر بالقلق لأن الكثير من الناس يخالفون إرشادات العزل الذاتي، مما دفع الحكومة إلى اعتبار هذه الخروقات غير قانونية في إنكلترا.

ولدى سؤاله عمّا إذا كان سيبلّغ عن جيرانه في حال انتهاكهم أيا من قوانين الطوارئ الخاصة بكورونا، قال هانكوك: "نعم - ويجب على الجميع القيام بذلك... كل شخص لديه دور يلعبه في هذه الأزمة". كذلك رفض يوم أمس، استبعاد الإغلاق الوطني الثاني في إنكلترا، في حال فشل الناس في اتباع قواعد التباعد الاجتماعي.

وعبر هانكوك عن قلقه، بشأن أحدث البيانات التي تشير إلى أن بريطانيا يمكن أن تسير على المسار ذاته الذي سلكته إسبانيا وفرنسا. وأضاف أن حالات دخول المستشفيات بسبب فيروس كورونا تتضاعف "كل ثمانية أيام أو نحو ذلك"، وستشهد ارتفاعا في عدد الأشخاص الذين يموتون للأسف، إذا لم يتم اتخاذ مزيد من الإجراءات.

بدوره، دعا عمدة لندن، صادق خان، إلى فرض قيود أكثر صرامة على العاصمة اعتبارًا من يوم الإثنين، مضيفًا أن "الحكومة التعيسة" خيبت عزيمة الجمهور.

أمّا زعيم حزب العمال السير كير ستارمر، فقال خلال البرنامج ذاته، إن الوزراء فقدوا السيطرة على نظام الاختبار، وأضاف لو كنت رئيسًا للوزراء، كنت سأعتذر عن حقيقة أن الاختبارات منتشرة في كل مكان، وأننا بدل أن نستخدم الصيف للتحضير للخريف، نجد أنفسنا في هذا الموقف.

وتواجه الحكومة مقاومة من بعض كبار نواب حزب المحافظين، الذين يهدّدون بالاعتراض على فرض المزيد من القيود، في حال عدم خضوعها لمزيد من التدقيق البرلماني.

تجدر الإشارة إلى أنّ داونينج ستريت، أعلن خلال عطلة نهاية الأسبوع أن أي شخص في إنكلترا يرفض الامتثال لأمر بالعزل الذاتي، قد يواجه غرامة تصل إلى عشرة آلاف جنيه إسترليني (نحو 14 ألف دولار أميركي).

وفي الوقت نفسه، كان هناك 3899 إصابة مؤكدة أخرى بكوفيد 19، في المملكة المتحدة خلال آخر 24 ساعة. وبشكل عام، تم تأكيد 394257 إصابة.

ووصل إجمالي الوفيات في المملكة المتحدة جرّاء كوفيد 19 إلى 41777.

ذات صلة

الصورة
متنزه الخور... وجهة للعائلات في قطر رغم كورونا

مجتمع

على بعد نحو 50 كيلومتراً إلى الشمال من العاصمة القطرية الدوحة، يقع متنزه الخور، الذي افتتح عام 1983، بمساحة 240 ألف متر مربع، ويشكل ملاذاً للعائلات بالرغم من خطر كورونا
الصورة
بروكلين/نيويورك/فيروس كورونا-Getty

اقتصاد

قال وزير الخزانة الأميركي السابق لورانس سمارز والخبير الاقتصادي بجامعة هارفارد ديفيد كاتلر إن جائحة كوفيد-19 ستكلف الولايات المتحدة 16 تريليون دولار، أو ما يقرب من 90 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي السنوي.
الصورة
عامر درويش- العربي الجديد

مجتمع

الابتكارات الهندسية هواية رافقت عامر درويش منذ الطفولة، وطورها في الأعوام الأخيرة، حتى تمكن هذا العام من ابتكار جهاز لمكافحة فيروس كورونا الجديد، مع تسجيله باسمه
الصورة
توفيق شناعة (عبد الحكيم أبو رياش)

منوعات وميديا

في مخيم الشابورة، وسط مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، يتجمّع العديد من الفلسطينيين حول فنان المخيم توفيق شناعة، المعروف بين أبناء المدينة الحدودية باسم "موسيقار المخيم"، للاستئناس بمعزوفاته الموسيقية، كسراً لوحشة العزل والحجر الصحي الإلزامي.