غزة: تراكم النفايات ينذر بكارثة صحية وبيئية

غزة
avatar woman.jpg
سالي إبراهيم
متعاونة مع العربي الجديد من غزة.
14 فبراير 2024
+ الخط -

ينذر تراكم النفايات في شوارع قطاع غزة بكارثة صحية وبيئية، وسط تحذيرات أممية من تفشي الأمراض والأوبئة بين السكان الذين يشكون عدم قدرة البلديات المحلية على التخلص منها.

ويشكو النازحون الذين تعيش غالبيتهم في خيام مؤقتة في مختلف مناطق القطاع من تكدس النفايات وعدم تمكن البلديات من التخلص منها.

وتقول بلدية غزة إنها لا تستطيع مواصلة عملها وتحريك عربات جمع القمامة جراء عدم توفر الوقود. وأكدت بلدية غزة أن نقص الوقود اللازم لتشغيل الآليات والكهرباء قد يتسبب بأزمة كبيرة ومحدقة في الخدمات الأساسية لاسيما خدمات المياه والنظافة.

ودمر قصف الاحتلال الإسرائيلي عدداً كبيراً من آليات نقل النفايات التي كانت تجمع القمامة من مناطق مدينة غزة بشكلٍ يومي، ما تسبب في تقلص عملها في بداية العدوان، ثم توقفت بالكامل مع استمرار العدوان، خصوصاً بعدما تعرضت لاستهداف مباشر في شرق ووسط مدينة غزة، وبالقرب من مقر البلدية في البلدة القديمة بمدينة غزة، والذي لحقت به أضرار كبيرة.

وفي وقت سابق، حذر رئيس بلدية غزة يحيى السراج من تكدس النفايات في الشوارع وأمام المستشفيات وفي محيط مراكز إيواء النازحين بسبب عدم تمكن عناصر البلدية من العمل منذ بداية العدوان الإسرائيلي، ما يهدد بتفشي الأمراض والأوبئة بين المواطنين.

وتواجه فلسطين تحديات بيئية عدة في ما يتعلق بإدارة النفايات. وعام 2020، أعلن برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) أن 47 في المائة من إجمالي القمامة، وبعضها مصنّفة خطرة، يجري التخلص منها في مكبات غير صحية، ما يؤدي إلى انعكاسات سلبية على صحة الإنسان. وكانت مؤسسة "هاينريش بول" قد تحدثت عن مشكلة النفايات الصلبة التي يعاني منها القطاع، موضحة أن "65 في المائة من القمامة يجري التخلص منها في مطامر خاصة، و32 في المائة في مواقع رمي القمامة غير القانونية. أما عمليات إعادة التدوير، فتشمل فقط نسبة 3 في المائة من القمامة".

ذات صلة

الصورة
الصحافية الفلسطينية مها الحسيني

منوعات

حصلت الصحافية الفلسطينية مها الحسيني على جائزة الشجاعة في الصحافة لعام 2024، التي تقدّمها المؤسسة الدولية لإعلام المرأة (IWMF)
الصورة
جثث لفلسطينيين استشهدوا في مجرزة النصيرات

سياسة

أكد المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، الأحد، أن عدد ضحايا مجزرة النصيرات التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي بلغ 274 شهيداً و698 مصاباً
الصورة
عشرات الشهداء في مجزرة مخيم النصيرات (محمد الحجار)

مجتمع

خلفت مجزرة مخيم النصيرات عشرات من الشهداء والجرحى الذين كانوا من بين الناجين من مجازر إسرائيلية سابقة، وآخرين عاشوا مرارة النزوح المتكرر والجوع.
الصورة
مسيرة في رام الله تنديداً بمجزرة مخيم النصيرات، 8 يونيو 2024 (العربي الجديد)

سياسة

خرج العشرات من الفلسطينيين في شوارع مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية، مساء السبت، منددين بمجزرة النصيرات التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.
المساهمون