الإفطار الجماعي في ليبيا: توطيد للعلاقات والمحافظة على التقاليد

الإفطار الجماعي في ليبيا: توطيد للعلاقات والمحافظة على التقاليد

مصراتة
إسلام الأطرش
07 مايو 2021
+ الخط -

تكثر المبادرات ذات الطابع الخيري والتضامني في ليبيا، خلال شهر رمضان، مثل الإفطارات الجماعية التي تعزز روح التعاون والترابط بين الناس.

وفي السياق، دأب أهالي حي شارع طرابلس بمدينة مصراتة على إقامة مائدة إفطار جماعي، في عادة سنوية تقام في منتصف شهر رمضان المبارك منذ أعوام، حيث يجتمعون وسط الحي ويتناولون وجبة الإفطار في جو عائلي يضم الكبير والصغير.

ويقول القائد الكشفي مختار الخشيف، وهو أحد المشرفين على المبادرة، لـ"العربي الجديد": "هدفنا الأول تعليم الأطفال العمل التضامني، وغرس روح التعاون في ما بينهم على خدمة المجتمع والناس"، مشيرا إلى أن مثل هذه المبادرات يموّلها محسنون وأهل الخير.

وذكر أيضاً أنه خلال شهر الصيام تعود مهنة "المسحراتي"، التي ظهرت في ليبيا قديماً، حيث كان الأخير يوقظ الناس فجراً بنقره على آلة تسمى "دنقره"، مردداً: "يا عباد الله تسحروا، فإن في السحور بركة، كما كان الجنود يمرون على البيوت ويوقظون الأهالي للسحور.

وأوضح الخشيف أنّ الناس كان يقاسمون المسحراتي سحورهم، فكانت لهذا الشخص مكانة طيبة لدى الجميع، فإذا انقضى رمضان وجاء العيد طاف بالمنازل فيعطونه ما تيسر من النقود جبرًا بخاطره، ويسمون ذلك "العيدية".

ولا تقتصر المبادرات والإفطارات الجماعية على الأحياء، بل تمتد إلى البحر، وهو ما تحرص عليه مجموعة من الشباب، خصوصاً في الأيام الأخيرة من رمضان التي ارتفعت فيها درجة الحرارة في مدن الساحل.

وعبر عدد من الأهالي والمشاركين عن سعادتهم بهذه العادة السنوية التي تشرف عليها سيدات الحي في تجهيز وجبات مائدة الإفطار بأصناف مختلفة من الأطباق الشعبية، قبل حملها إلى البحر والاستمتاع ببرودة الجو.

وإذا كانت أشكال المبادرات الخيرية مختلفة ومتنوعة داخل المجتمع الليبي، فإنها تلتقي عند نقطة تعزيز التضامن والتكافل والأواصر الاجتماعية، والتي تتوطد أكثر خلال الشهر الفضيل، بسبب القيم الروحية السامية التي يضفيها رمضان في ليبيا.   

ذات صلة

الصورة

سياسة

وصل رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، ظهر اليوم السبت، إلى تونس في زيارة رسمية تتواصل ثلاثة أيام، وكان في استقباله في المطار الرئيس التونسي قيس سعيّد، الذي شدّد على أهمية هذه الزيارة وعلى العلاقات التاريخية بين البلدين.
الصورة
كاس الجيد ... مهرجان الفروسية في مدينة مصراتة الليبية

منوعات وميديا

رغم توقف بعض مظاهر الحياة نسبياً في المدن الليبية بسبب الاشتباكات التي تقع من وقت لآخر، إلا أن احتفالات سباقات الخيول لا تتوقف غالباً، وذلك لحب الجميع الفروسية، وتربية الخيول، والتباهي بأنسابها وسلالاتها.
الصورة
عيد الفطر في ليبيا

مجتمع

يتميز الليبيون بطقوس متميزة في الأعياد، لكن عدم تلقيهم مرتباتهم بسبب عدم اعتماد الميزانية من قبل مجلس النواب للحكومة الجديدة، أفسد على كثير منهم فرحتهم بالعيد الذي يُعَدّ المتنفس الوحيد للتمرد على اليأس المخيم بسبب الحروب.
الصورة
رمضان في الصومال (العربي الجديد)

مجتمع

تحرص جمعية "شباب الصومال"، على مواصلة عملها خلال شهر رمضان، وإن بطريقة مختلفة اقتصرت هذا العام على توزيع "شنط رمضانية"، بدلا من تقديم وجبات إفطار للصائمين المحتاجين، تجسيدا لقيم الرحمة والتكافل المجتمعي.

المساهمون