البرهان يشكل مجلساً لشركاء المرحلة الانتقالية في السودان

03 ديسمبر 2020
الصورة
المجلس برئاسة البرهان وعضوية 27 (إبراهيم حميد/فرانس برس)
+ الخط -

أصدر رئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، اليوم الخميس، مرسوماً دستورياً بتشكيل مجلس شركاء الفترة الانتقالية برئاسته وعضوية 27 آخرين ممثلين للمكون العسكري وتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير، والحركات المسلحة.

وبموجب المرسوم الذي اطلع عليه "العربي الجديد"، فإن أعضاء مجلس السيادة العسكريين، وعددهم 5، إضافة إلى الفريق عبد الرحيم دقلو، نائب ثاني قائد الدعم السريع، سيكونون أعضاءً في المجلس، وكذلك رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك، بحكم منصبه، ومعهم 13 عضواً من الحرية والتغيير، و8 من تحالف الجبهة الثورية، التي تضم حركات مسلحة وقّعت اتفاق سلام مع الحكومة الانتقالية في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وبموجب المرسوم، يختص عمل المجلس في "توجيه الفترة الانتقالية بما يخدم المصالح العليا للسودان، وحل التباينات في وجهات النظر بين الأطراف المختلفة، وحشد الدعم اللازم لإنجاح الفترة الانتقالية، وتنفيذ مهامها الواردة في الوثيقة الدستورية واتفاق سلام جوبا لسنة 2020".

ومنح المرسوم أي طرف من الأطراف حق سحب وتغيير ممثله في المجلس.

وتفتح خطوة تشكيل مجلس الشركاء الباب أمام إضافة 3 أعضاء إلى مجلس السيادة، يمثلون الحركات المسلحة، وكذلك تشكيل الحكومة الجديدة من 26 وزيراً بزيادة 8 وزارات جديدة.

وتثار مخاوف سياسية من تغوّل مجلس الشركاء على صلاحيات التحالف الحاكم والحكومة المدنية برئاسة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، الذي جددت فيه قوى إعلان الحرية والتغيير الثقة أمس الأربعاء للاستمرار في منصبه.  

المساهمون