البرهان يدعم انسحاب السودان من مفاوضات سد النهضة

26 نوفمبر 2020
الصورة
دعا البرهان لأن تكون المصلحة الوطنية مرجعية التفاوض الوحيدة (فرانس برس)
+ الخط -

أعلن رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، اليوم الخميس، دعمه للموقف الذي اتخذه الفريق السوداني في مفاوضات سد النهضة.

جاء ذلك لدى لقائه بوزير الري والموارد المائية ياسر عباس، وباقي أفراد الوفد المشارك في مفاوضات سد النهضة، في القصر الرئاسي بالخرطوم.

وكان الوفد السوداني قد أعلن، في الأسابيع الأخيرة، انسحابه من مفاوضات سد النهضة، اعتقادا منه بعدم جدواها، خاصة مع تمسك الأطراف بالطريقة القديمة في التفاوض التي ذكر أنها لم تؤتِ أكلها  منذ سنوات، واقترح الوفد على الاتحاد الأفريقي الذي يرعى المفاوضات إعطاء دور أكبر للخبراء والمراقبين لتسهيل عملية التفاوض.

واستعرص اللقاء، حسب بيان من مجلس السيادة، التطورات الأخيرة التي شهدها ملف التفاوض، وامتناع الوفد السوداني عن حضور الاجتماع الأخير للمفاوضات الثلاثية وتحديد الخطوات التي سيتخذها السودان لإخراج المفاوضات من مأزقها الحالي.

ودعا البرهان خلاله لقائه وزير الري، لأن تكون المصلحة الوطنية السودانية المرجعية الوحيدة للتفاوض، وشدد على ضرورة حشد و تعبئة الدعم الوطني للموقف السوداني وعلى ضرورة التحرك على كافة الأصعدة السياسية و الدبلوماسية والأمنية لدعم الموقف السوداني، باعتبار أن ملف سد النهضة ملف يتعلق بالأمن القومي.

وطالب عبد الفتاح البرهان بأن يكون ملف سد النهضة حاضراً وبقوة في اللقاءات والاجتماعات داخلياً و مع كافة الأطراف خارجياً، بما يحفظ الأمن و الاستقرار الإقليمي ويؤمن التعاون الإيجابي بين السودان و مصر وإثيوبيا.

المساهمون