نتائج البحث: الأردن أحمد الدقامسة خارج المعتقلوجدت في 0 مقال

أحمد الدقامسة.. اقتراب اليوم الموعود تقارير ولقاءات
أحمد الدقامسة.. حرّ متابعات

تفاجأ الكثير من الأردنيين، وفي خضم فرحتهم بالإفراج عن "رمز بطولتهم"، بآراء لا تتفق والنسيج العام الشعبي، متسائلة "هل يرضينا أن يصبح جنودنا قتلة أطفال، مثل جنودهم، الذين نشمئز منهم بحجة التعامل بالمثل"؟؟ وفق أحد المعلقين على مواقع التواصل الاجتماعي.

أحمد الخطيب.. للقصة بقية متابعات

الأزمة هنا ليست إصابة أحمد بالمرض فقط، ولكن ظهور مرض الليشمانيا الحشوية في مصر أصلًا، فأين الحالة الأولى التي نقل لأحمد منها المرض؟ وبما أن أحمد مصاب فمعنى ذلك أن كل زملائه في المعتقل يحملون الطفيل في دمهم الآن.

مصر بين صاعقتين.. "ولاية سيناء" والجيش زوايا

هل يجوز للدولة أن تستخدم السلاح خارج إطار القانون وتتعامل بمنطق العصابة أو المليشيا وتكذب وتلفق في روايتها الرسمية حتى لو افترضنا أن المعتقلين لديهم نشاط إرهابي؟

اللاجئون السوريون في الأردن.. في عيد بلا وطن ثورة

لعل فكرة العودة طواعية إلى سورية بالنسبة لكثير من هؤلاء اللاجئين في الأردن، غدت حاليًا مطلبًا ملحًا أكثر من كونه حلمًا يدغدغ مخيّلتهم، نتيجة ظهور عدة عوامل برزت على مجريات الأحداث الأخيرة الدائرة في بلدهم سورية.

الزواج في غزّة: الخاطبة أم أحمد في بيت مارك فلسطين

طبيعة الطلبات التي تتلقاها الخاطبة أم أحمد من الفتيات على فيسبوك، تنحصر في البحث عن شريكٍ يقدّر الحياة الزوجية وله دخل ثابت، وتسود في غزّة فكرة أن الفتاة التي تتخطى سن الخامسة والعشرين ولم تتزوج قد دخلت مرحلة العنوسة.

حكايات التصفية.. القتل خارج المشهد ثورة

رواية ثابتة في كل جرائم التصفية لا تتغيّر، يختلف الأشخاص، وتتغيّر الأماكن، وتتبدّل الأسباب، وتبقى الرواية واحدة، اشتباك وتبادل إطلاق النيران، هكذا كان بيان الحافي الأوّل، وبيان عواد الأخير، وبينهما العديد من البيانات التي سجّلت العشرات من عمليات التصفية.

اللاجئون السوريون في الأردن.. "الإرهاب" ورقة العودة إلى الجحيم ثورة

تناقلت مصادر إعلامية، عقب اندلاع معركة "الموت ولا المذلّة"، ما بين قوّات المعارضة السورية من جهة، وجيش النظام وحلفائه من جهة أخرى، إقدام السلطات الأردنية على ترحيل عائلات سورية لاجئة إلى بلادها، بذريعة انتماء أبناء هذه العائلات لجبهة "النصرة".

The Voice Kids: تعليب المواهب.. والجراح زوايا

هذه البرامج لا تعلّب المواهب وحسب، بل الجراح، والبلدان، والجمهور، وحديثًا صارت تقدّم وجباتٍ جاهزةً من الطّفولة المقضومة بأضراس نفس الآلة الإعلاميّة الّتي تأكل النّاس والبلاد. علينا أن نتنبه إلى أنّنا منشدهون لآلاتٍ إعلاميّةٍ تلتهمنا وتعيد تكريرنا تمامًا.

أحمد الخطيب.. دمُه المُعتقل متابعات

بدأت قصة الخطيب في تشرين الأول/ أكتوبر 2014، عندما ألقت قوات الأمن القبض عليه وأحالته إلى النيابة بتهمة الانتماء إلى جماعة محظورة. احتجز أحمد على ذمة القضية لعام ونصف، ثم حكم عليه بالسجن عشر سنوات.