لوكاشينكو يسخر من دعوة ماكرون: قد تثير غيرة زوجتك

27 سبتمبر 2020
الصورة
سخر الرئيس من بقاء ماكرون في السلطة (سيارهي ليسكيك/Getty)
+ الخط -

تعامل الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، بسخرية مع الدعوة التي وجهها إليه الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، للتنحي عن السلطة، وسط استمرار الاحتجاجات الرافضة لنتائج الانتخابات الرئاسية وفوز لوكاشينكو بنسبة 80 في المائة من الأصوات.  

وقال لوكاشينكو في تعليق أورده المكتب الصحافي للرئاسة البيلاروسية: "بصفتي رئيساً للبلاد، انطلاقاً من مبادئ السيد ماكرون نفسه (الواردة في دعوته للاستقالة)، أريد أن أقول إن الرئيس الفرنسي نفسه، استرشاداً بالمنطق الخاص به، كانت عليه الاستقالة قبل عامين، حين بدأت "السترات الصفراء" بالخروج إلى الشوارع". ولفت أيضاً إلى المشكلات المتكررة في فرنسا مع حركة "حياة السود مهمة" واحتجاجات المسلمين في مارسيليا وليون.

وأكد الرئيس البيلاروسي على استعداد مينسك لأداء دور "ساحة أثبتت فاعليتها للمفاوضات لتسليم السلطة سلمياً لأي من المجموعات المذكورة".

وسخر لوكاشينكو أيضاً من اهتمام ماكرون بالمرشحة الخاسرة بالانتخابات البيلاروسية، سفيتلانا تيخانوفسكايا، الذي قد يثير غيرة زوجته، مضيفاً: "يبدو لنا في بيلاروسيا أن إيمانويل ماكرون يبدي اهتماماً كبيراً بأحد المرشحين السابقين لرئاسة بيلاروسيا. ولما كان هذا المرشح السابق امرأة، فإلى جانب مشكلات داخلية فرنسية، يخاطر الرئيس الفرنسي بمواجهة أخرى شخصية بمنزله". 

وكان ماكرون قد وصف الوضع في بيلاروسيا بأنه أزمة السلطة الاستبدادية العاجزة عن فهم منطق الديمقراطية، معتبراً أن لوكاشينكو عليه الاستقالة من منصبه، ومعرباً عن انبهاره من المتظاهرين الذين يواصلون احتجاجاتهم منذ إجراء الانتخابات الرئاسية في 9 أغسطس/آب الماضي.