اكتشاف تماثيل وأقنعة من العصر البرونزي في قلعة قورول التركية

25 نوفمبر 2020
الصورة
تماثيل وقطع أثرية تاريخية يعود عمرها إلى 2300 سنة (ولاية أوردو)
+ الخط -

أعلنت بلدية ولاية أوردو التركية عن العثور على تماثيل وقطع أثرية تاريخية يعود عمرها إلى 2300 سنة، في أول موقع تنقيب علمي في البحر الأسود في قلعة "قورول" بولاية أوردو شمالي تركيا.

وبحسب بيان البلدية، تتضمن التماثيل المكتشفة أكثر من 20 تمثالاً نصفياً وأقنعة يعتقد أنها تعود لحوالي 2100 سنة. ويرجح الباحثون أن تلك التماثيل والأقنعة قد كسرت عمداً وألقيت من القلعة في إطار بعض الطقوس الدينية

وتقع قلعة قورول على أحد المرتفعات بولاية أوردو الساحلية على البحر الأسود، وهي تبعد حوالي 13 كم عن قلب المدينة، ويعتقد أن تاريخ إنشاء القلعة يعود إلى القرن الأول قبل الميلاد، حيث عثر في محيط القلعة وبداخلها على آثار من العصر البرونزي.

وهذه القلعة مشيدة بالحجر المقصوص والطين، ولا تزال تحافظ على هيئتها القديمة من دون تغيير، وهي تحتوي على غرف وقاعات ومقبرة ملكية وصهريج ماء كان يغذي القلعة من الداخل.

وقد وجدت بداخل القلعة العديد من الأدوات التي كانت تستخدم في عصور الدولة الرومانية والبيزنطية والسلجوقية والعثمانية، إذ يقول الأثريون إن الآثار المكتشفة في القلعة تظهر تفاصيل الحياة اليومية العادية والدينية والعسكرية التي كانت سائدة قبل قرون. أيضاً وجدت قبور ملكية داخل القلعة.  

يذكر أن أعمال التنقيب الأثري في المنطقة بدأت منذ 2010، ومن المتوقع أن تستمر أعمال البحث والتنقيب لحوالي 20 سنة المقبلة. أما بعثة جامعة غازي التي بدأت العمل منذ ثلاث سنوات فيصل عدد أفرادها إلى 60 شخصاً من علماء الآثار والباحثين المختصين في الحفريات، وبدعم من وزارة الثقافة والسياحة التركية ومسؤولي بلدية أوردو.

ومنذ بدأ العمل لم تتوقف أعمال التنقيب التي أسفرت عن اكتشاف سلم داخل القلعة يتضمن 250 إلى 300 درجة، وتم فحص السقف المصنوع من الطين، واستخراج نحو ألفي قطعة أثرية تعود إلى القرن الأول قبل الميلاد.  

 

وتعتزم الحكومة التركية إنشاء متحف للآثار في مدينة أوردو من أجل عرض مجموعة الآثار المكتشفة، وهي تضم تماثيل مصنوعة من الرخام والطين مثل تمثال وديونيسوس "إله النبيذ"، وبان "إله المراعي"، وتمثال لسفينة على شكل حيوان، وغيرها.

ومن بين تلك التماثيل المهمة المكتشفة بالموقع تمثال أم الآلهة "كوبيلا" الذي اكتشف في 2016، ويبلغ وزنه 200 كيلوغرام وطوله 110 سنتمترات، ويعود لحقبة المملكة البنطية الهلنستية في زمان الملك ميثريدس السادس (120 إلى 60 قبل الميلاد).

يذكر أن أوردو واحدة من أجمل الولايات التركية وأعرقها، ويعود تأسيسها إلى القرن الثالث قبل الميلاد، وتشتهر أوردو بكونها عاصمة البندق عالمياً، ولذا يقام بها مهرجان البندق السنوي في سبتمبر/ أيلول.

وتمتاز الولاية بجبالها العالية وغاباتها الخضراء وبحيراتها العذبة وشلالات جيسالي وشاطئها الرملي الممتد، كما تعد من المدن الفريدة التي يقع المطار بها في قلب البحر نظراً لصعوبة إنشاء مطار على اليابسة بسبب تضاريسها الخاصة.

ويعد التلفريك وسيلة المواصلات الأبرز للتنقل بين بعض الأماكن، خاصة بين ساحل المدينة وتلة بوزتيبه التي يبلغ ارتفاعها حوالي 550 متراً. 

كذلك تضمّ المدينة العديد من المزارات الأثرية مثل المتحف الإثنوغرافي، وهو متحف خاص بدراسة الأعراق البشرية، ومنازل أوردو القديمة، وبعض المساجد العثمانية العتيقة وحمامات تركية.

ويسعى المسؤولون إلى إدراج منطقة قلعة قورال ضمن قائمة التراث العالمي المؤقت التابعة لمنظمة اليونيسكو.

المساهمون