انخفاض قياسي في مشاهدات حفل جوائز "إيمي"

22 سبتمبر 2020
الصورة
قدم العرض جيمي كيميل (لوس أنجليس تايمز/Getty)

أشارت بيانات لمحطة "إيه بي سي"، التابعة لشركة "والت ديزني"، يوم الإثنين، إلى أن عدد المشاهدين لحفل توزيع جوائز "إيمي" يوم الأحد عبر التلفزيون، تراجع إلى مستوى قياسي بلغ 6.1 ملايين.

وقبل عام شاهد نحو 6.9 ملايين شخص، الحفل على شبكة "فوكس".

أقيم العرض من دون سجادة حمراء أو متفرجين بشكل مباشر بسبب جائحة فيروس كورونا. وقدم العرض جيمي كيميل، وتضمن ردود فعل مباشرة من المرشحين من منازلهم ومواقع أخرى في شتى أنحاء العالم.

وهيمنت مسلسلات "ووتش مِن" و"شيتس كريك" و"ساكسيشن" على جوائز "إيمي" التلفزيونية الأحد، في حفل استثنائي تخللته التعليقات السياسية والمطالبة بالمساواة بين الأعراق والسخرية من جائحة فيروس كورونا.

وفاز مسلسل الأبطال الخارقين "ووتش مِن" الذي تنتجه شبكة "إتش بي أو" بجائزة أفضل مسلسل قصير، وحصلت بطلته ريجينا كينغ على جائزة أفضل ممثلة في مسلسل قصير. ونال المسلسل نصيب الأسد من جوائز "إيمي"، مقتنصاً 11 جائزة من بينها الجوائز التقنية التي تسلمها الأسبوع الماضي.

وحصدت شبكة "إتش بي أو" أكبر عدد من جوائز "إيمي" هذا العام، وهي 30 جائزة، مقابل 21 جائزة لشبكة "نتفليكس".

وانتزع مسلسل "شيتس كريك" تسع جوائز "إيمي"، من بينها جائزة أفضل مسلسل فكاهي وجوائز التمثيل لنجوم كنديين مثل كاثرين أوهارا ويوجين ليفي وابنها دانيال ليفي وآني ميرفي. ويتناول المسلسل الذي تنتجه شبكة "بوب تي في" قصة عائلة ثرية تضطر للعيش في فندق متداع.

وفاز مسلسل "ساكسيشن"، من إنتاج "إتش بي أو"، بلقب أفضل مسلسل درامي. كما فاز الممثل جيريمي سترونغ بجائزة أفضل ممثل عن تجسيده دور ابن مضطهد في المسلسل. وحصد المسلسل سبع جوائز "إيمي"، من بينها جائزتا التأليف والإخراج.

دفعت قيود فيروس كورونا إلى إلغاء الحضور ومراسم الاستقبال على البساط الأحمر. وعوضاً عن ذلك، أرسل المنتجون معدات تصوير ومكبرات صوت لكل المرشحين المنتشرين في 125 موقعاً حول العالم، ليختاروا كيف وأين سيظهرون على الشاشة.

وجاءت أكبر مفاجأة عند إعلان فوز زندايا (24 عاماً) بجائزة أفضل ممثلة درامية عن دورها في مسلسل "يوفوريا"، متفوقة على لورا ليني عن مسلسل "أوزارك" وجينيفر أنيستون عن مسلسل "ذا مورنينغ شو".

وفاز برنامج "لاست ويك تونايت ويذ جون أوليفر" بجائزة أفضل برنامج حواري للمنوعات للعام الخامس على التوالي، وتسلم المذيع البريطاني الساخر جائزته مرتدياً قميص فريق ليفربول لكرة القدم.

(رويترز، العربي الجديد)