إزالة مجسّم طفل مشنوق من مدينة ألعاب في تونس 

إزالة مجسّم طفل مشنوق من مدينة ألعاب في تونس 

10 نوفمبر 2020
الصورة
مجسم الطفل المشنوق في سكرة (فيسبوك)
+ الخط -

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لمجسم يشبه طفلاً مشنوقاً، معلقاً في مدينة ملاهٍ في مدينة سكرة، شمال شرقي تونس. وأثار المجسم غضباً دفع السلطات إلى إزالته. 

واعتبر التوانسة أن هذا المجسم مخيف بالنسبة للكبار والصغار، ويشبه كثيراً عملية انتحار شنقاً يقدم عليها طفل صغير، وما لهذا من أثر نفسي سيئ على الزوار.

وعلّق عامر الشقطمي: "حين يكون شنق الأطفال مجسماً تتجمل به حدائقنا، آه يا وطني كم أنت جميل". 

وكتبت ابتسام بن سعد: "هذا مجسم موجود في حديقة عمومية في ولاية منوبة مدينة سكرة. الترفيه عن الأطفال في بلاد تمكّن منها العنف بأنواعه. هكذا تدلل الطفولة". 

وبسبب هذا الجدل أعلنت السلطات التونسية أنها أزالت المجسّم.

وأوضحت بلدية سكرة، في بيان لها، أن رئيسة المجلس البلدي زارت، أمس الاثنين، مدينة الألعاب برفقة مسؤولين آخرين، وعاينوا المجسم وأزالوه. 

وأكد البيان أنه تم الاستماع إلى شهادات في عين المكان حول معنى وجدوى وجود هذا المجسم وظروف وضعه.

وأشارت البلدية إلى أنها أعلمت النيابة العامة بالموضوع وأزالت المجسم قبل مغادرة الوفد.

 

المساهمون