غموض يكتنف تسيير القاهرة رحلات طيران مباشرة إلى تل أبيب

غموض يكتنف تسيير القاهرة رحلات طيران مباشرة إلى تل أبيب

07 مارس 2021
الصورة
لم تصدر شركة "مصر للطيران" بياناً رسمياً حتى الآن (Getty)
+ الخط -

حالة من الغموض والتضارب في التصريحات انتابت نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على وقع إعلان دولة الاحتلال الإسرائيلي، على لسان مسؤولين، أن تل أبيب تلقت طلباً رسمياً من شركة "مصر للطيران" الوطنية في مصر، لتشغيل رحلات جوية مباشرة من إسرائيل وإليها، بدلاً من شركة "سيناء للطيران" الخاصة، المسؤولة عن تسيير هذه الرحلات على مدار عقود.

ولم تصدر شركة "مصر للطيران" بياناً رسمياً حتى الآن للرد على تصريحات المسؤولين الإسرائيليين، غير أن مصدرا مجهولا في وزارة الطيران المدني المصرية نفى، في تصريحات لموقع "روسيا اليوم"، تقدم شركة الطيران المصرية بطلب رسمي لتسيير رحلات جوية مباشرة من تل أبيب وإليها، وذلك رداً على الجدل الواسع الذي صاحب تسريب الخبر على مواقع إسرائيلية عدة.

وأفاد المصدر غير المعلوم بأن "شركة العال الإسرائيلية هي المسوؤلة عن تسيير الرحلات الجوية بين القاهرة وتل أبيب، والتي تشمل عادة أعضاء في السفارة الإسرائيلية، وأشخاصا آخرين قليلي العدد ممن يقومون بالسفر بين البلدين بصورة منتظمة، الأمر الذي لا يستدعي تسيير رحلات مباشرة من القاهرة إلى تل أبيب، والعكس، عن طريق شركة مصر للطيران"، على حد قوله.

ولا يرتبط تسريب خبر تسيير مصر رحلات جوية مباشرة إلى إسرائيل بالعائد الاقتصادي لهذه الرحلات في المقام الأول، لا سيما أن أعداد الإسرائيليين الذين يزورن القاهرة لقضاء العطلات السياحية لا يزال محدوداً، وغالبيتهم يفضلون الولوج براً إلى منتجعات طابا ونوبيع ودهب الواقعة على البحر الأحمر في محافظة جنوب سيناء، عن طريق معبر طابا الحدودي مع إيلات الإسرائيلية.

وحسب مراقبين، فإن تسريب الخبر يتعلق بمدلولات أخرى عن علاقات التطبيع المصري الإسرائيلي "الدافئة" منذ تولي السيسي حكم مصر عام 2014، والتي من المقرر أن تشهد مرحلة جديدة مع هرولة الإمارات والبحرين والمغرب والسودان للتطبيع مع تل أبيب، وإعلان هذه الدول عن تسيير رحلات طيران مباشرة بينها وبين دولة الاحتلال، في إطار توطيد العلاقات فيما بينها.

وكان مسؤولون إسرائيليون قد صرحوا لقناة "i24news" العبرية بأن "شركة مصر للطيران ستسير رحلات مباشرة منتظمة من الأراضي المحتلة وإليها، بدلاً من شركة طيران سيناء التي لا تحمل طائراتها العلم المصري، وتسيّر سبع رحلات أسبوعية باستخدام طائرتين فقط"، مشيرين إلى أن "مصر تستهدف تسيير 21 رحلة أسبوعية من القاهرة إلى تل أبيب عبر ناقلها الرسمي".

وقالت هيئة البث الإسرائيلية شبه الرسمية (كان) إن "وفداً إسرائيليا سيتوجه إلى العاصمة المصرية القاهرة الأسبوع المقبل، للقاء كبار المسؤولين في البلاد"، مبينة أن "مكتب مجلس الأمن القومي، التابع مباشرة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، هو المسؤول عن تنسيق زيارة الوفد الإسرائيلي، الذي سيرأسه وزير المخابرات إيلي كوهين". 

المساهمون