الصومال: 37% نمواً في التبادل التجاري مع تركيا خلال 2019

10 أكتوبر 2020
الصورة
تركيا وثقت علاقاتها الاقتصادية مع الصومال خلال السنوات الماضية(الأناضول)
+ الخط -

قال وزير التجارة والصناعة الصومالي بالوكالة عبدالله علي حسن، إن التبادل التجاري بين الصومال وتركيا شهد في العام المنصرم نمواً ملحوظاً؛ بلغ نحو 37% حيث وصل إلى 206 ملايين، من 150 مليون دولار في 2017.
جاء ذلك في مؤتمر المنتدى الاقتصادي بين تركيا والقارة الأفريقية أمس الجمعة، وشارك فيه 21 وزيرا ونواب وزراء من 26 دولة إفريقية، وافتتح أعمال المنتدى الرئيس رجب طيب أوردغان، عبر دائرة تقنية الفيديو، نظراً لتعذر عقدها في تركيا بسبب جائحة كورونا العالمية . 
وأكد وزير التجاري الصومالي إن بلاده تحقق تقدماً في تقنين التشريعات والاتفاقيات من أجل تسهيل عمليات الاستثمار والتجارة في بلاده.
ووجه عبدالله علي حسن وزير التجارة والصناعة بالحكومة المقالة شكره لتركيا التي أصبحت شريكاً اقتصادياً وسياسياً وعسكرياً مهما بالنسبة للصومال، إذ أصبحت وجهة للتجار الصوماليين، لاستيراد البضائع والسلع الضرورية، وذلك بفضل الاستثمارات التركية في الصومال .
يذكر أن التعاون السياسي والاقتصادي بين الصومال وتركيا ينمو على نحو ملحوظ منذ التدخل الإنساني لتركيا في الصومال عام 2011، الأمر الذي فتح علاقات قوية بين مقديشو وأنقرة، وجذب اهتمامات دولية وعربية من أجل الاستثمار في الصومال بعد ثلاثة عقود من الانهيار.

كان أردوغان قد أكد في افتتاح أعمال المنتدى أول من أمس الخميس، أن الاستثمارات التركية في قارة أفريقيا وفرت أكثر من 100 ألف فرصة عمل، مشيرا إلى أن قيمة المشاريع التركية المنجزة فيها بلغت نحو 70 مليار دولار.

وأشار أردوغان وفقا لوكالة "الأناضول" إلى أن تركيا وقعت اتفاقيات تجنب الازدواج الضريبي مع 13 دولة أفريقية، وتوقيع اتفاقية التجارة الحرة مع 5 أخرى، مما ساهم في رفع حجم التبادل التجاري مع القارة الأفريقية من 5.4 مليارات دولار عام 2003، إلى 26.2 مليار دولار عام 2019.
وذكر أن الهدف خلال السنوات المقبلة هو رفع حجم التبادل التجاري إلى 50 مليار دولار.
 

المساهمون