إصدارات.. نظرة أولى

24 نوفمبر 2020
الصورة
ديتر روث/ المملكة المتحدة
+ الخط -

في زاوية "إصدارات.. نظرة أولى" نقف على آخر ما تصدره أبرز دور النشر والجامعات ومراكز الدراسات في العالم العربي وبعض اللغات الأجنبية ضمن مجالات متعدّدة تتنوّع بين الفكر والأدب والتاريخ، ومنفتحة على جميع الأجناس، سواء الصادرة بالعربية أو المترجمة إليها.

هي تناولٌ أوّل لإصدارات نقترحها على القارئ العربي بعيداً عن دعاية الناشرين أو توجيهات النقّاد. قراءة أولى تمنح مفاتيح للعبور إلى النصوص.

مختارات هذا الأسبوع تتوزّع بين الدراسات الفكرية والسياسية والتاريخية والفلسفية وفي الذكاء الاصطناعي والشعر والموسيقى.


■ ■ ■

الصورة
غلاف الكتاب

صدر حديثاً عن "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات" كتاب "موضوعات كردية سورية"، لعبد الباسط سيدا، ويجمع بين دفتيه أوراقًا بحثية قدّمها في مؤتمرات وفعاليات تناولت الموضوع السوري عمومًا، والمسألة الكردية السورية خصوصًا، بين عامي 2003 و2019. يشدّد الكتاب على ضرورة معالجة الموضوع الكردي السوري ضمن مشروع وطني سوري يشترك في صوغه جميع السوريين، على قاعدة احترام الخصوصيات والحقوق، والتشارك العادل في الإدارة والموارد، والقطع مع المشاريع العابرة للحدود الوطنية، ونبذ أي تعصب ديني أو مذهبي أو قومي أو أيديولوجي.

 

الصورة
غلاف الكتاب

عن منشورات جامعة "ستانفورد"، صدر كتاب "الأرجنتين في الشرق الأوسط العالمي"، للباحثة وأستاذة التاريخ ليلي بيرل بالوفيه. في الكتاب توثيق لتاريخ أميركا اللاتينية وعلاقته ببلدان الشرق الأوسط الحديث من خلال أنظمة الهجرة العالمية. تسلّط بالوفيه الضوء على تقاطعات العرق والعلاقات بين المهاجرين والوطن. بدءًا من طفرة الهجرة في القرن التاسع عشر إلى ديناميكيات الهجرة في القرن الحادي والعشرين، يتناول الكتاب مواضيع الإنتاج الثقافي والنشاط المناهض للإمبريالية والشبكات المالية على مدار عدة أجيال من مجتمع الشتات.

 

الصورة
غلاف الكتاب

صدرت حديثاً عن داري "الروافد الثقافية" و"ابن النديم" ترجمة لكتاب "الحب عند أوغسطين"، للمفكرة الألمانية حنه آرنت، نقلته إلى العربية الباحثة التونسية نادرة السنوسي. الكتاب في الأصل هو أطروحة آرنت للدكتوراه التي قدمتها عام 1929، وفيها تأثرت باثنين من أساتذتها، هما مارتن هايدغر وكارل ياسبرز، وجمعت فيه مقاربات كل منهما لموضوعة الحب، وتتعامل فيه مع مفاهيم عن الحب في أعمال القديس أوغسطين، والتي ستظهر في أعمالها اللاحقة طوال حياتها. من بينها ما تطلق عليه آرنت "حب العالم"، و"الحب كرغبة"، و"حب الخالق" و"حب القرب".

 

الصورة
غلاف الكتاب

عن "مركز ترجمة الشعر" في لندن، صدرت مختارات شعرية مزدوجة اللغة بعنوان "عِناق" Embrace، للزميل الشاعر نجوان درويش، بترجمة عاطف الشاعر وبول بتشلر، بعد حصولها في كانون الأول/ ديسمبر 2019 على جائزة "PEN Translates" التي تُمنح لأبرز الأعمال غير المنشورة والمترجَمة إلى الإنكليزية. من القصيدة التي تحمل عنوان المختارات نقرأ: "مُرْتَبِكٌ ومُبَلَّلٌ/ يَدي تَمَزَّقَتْ وهِيَ تُحاوِلُ مُعانَقَةَ جِبالٍ ووديانٍ وسُهول/ والبَحْرُ الذي أَحْبَبْتُهُ أَغْرَقَني مِراراً/ وما كانَ جَسَدَ العاشِقِ صارَ جُثّةً/ تَطْفو على المِياه... مُرْتَبِكٌ ومُبَلَّلٌ/ جُثَّتي هيَ الأُخرى/ تَمُدُّ ذِراعَها/ مُسْتَميتَةً/ لِعِناقِ البَحْرِ الذي أَغْرَقَها".

 

الصورة
غلاف الكتاب

"براسنس.. إلى جانب أشجاره"، عنوان كتاب صدر مؤخراً عن منشورات "أرشيبل"، للباحث الفرنسي جان كلود لامي، وفيه يتناول تجربة الموسيقي الفرنسي جورج براسنس (1921 - 1981)، بدراسة ملامحه النفسية وأثرها ضمن الأغاني التي كان يلحّنها ويكتب نصوصها. يدرس لامي الفنان أيضاً كشاعر، حيث يستدعي أدوات النقد الشعري والبلاغة والأسلوبية لفهم عناصر جاذبية أعماله وتفسير حضورها إلى اليوم. يقدّم الكتاب أيضاً قراءة في الأماكن التي عاش فيها براسنس. كما اشتغل لامي على تقديم لائحة للكتب والأسطوانات التي امتلكها الموسيقيّ الفرنسيّ.

 

الصورة
غلاف الكتاب

عن منشورات "سيريس" في تونس، صدر مؤخراً كتاب "حامد القروي: حياة في السياسة" (بالفرنسية) وهو عمل أشرف على إنجازه وتقديمه وجمع وثائقه عبد الجليل القروي حيث يقدّم صورة شاملة حول مشوار الطبيب ورجل الدولة التونسي (1927 -2020) الذي شغل منصب رئيس الحكومة التونسية بين 1989 و1999، أثناء حكم زين العابدين بن علي، وهي مرحلة شهدت ازدهاراً اقتصادياً كما مثّلت تونس استثناء للاستقرار الأمني في فترة شهدت اظطرابات لدى جيرانها، مثل الجزئر خلال ما يعرف بالعشرية السوداء وليبيا التي عرفت حصاراً جوياً.

 

الصورة
غلاف الكتاب

ضمن سلسلة "الشعر الإيطالي"، صدر عن "المتوسط" كتاب "شاربو النُّجوم"، وهو مختارات من أعمال الشاعر الإيطالي إرنستو راغاتْسوني (1870- 1920)، نقلها إلى العربية الشاعر والمترجم السوري أمارجي، الذي كتب في مقدّمة العمل: "في نصِّ راغاتسوني ثباتُ حياةٍ برمَّتها في الصَّهارةِ الشِّعريَّة؛ ولعلَّ هذا ما حدا ببعضِهم إلى القول بأنَّ شِعرَه يُقبَضُ عليه، غالباً، مِن خارجِ النَّص، أي مِن حياةِ الشَّاعرِ البرَّانيَّة". كما يشير المترجم إلى أن خروج راغاتْسوني عن الامتثاليَّة، وانهمامه بالتَّجاوز، كانَ ثمنهما، تهميشٌ نقديٌّ رفعَ الشَّاعرَ إلى مدرجِ الشُّعراء الملعونين.

 

الصورة
غلاف الكتاب

"الحرب.. كيف يشكّلنا الصراع"، عنوان الكتاب الذي صدر حديثاً عن منشورات "راندوم هاوس"، للمؤرخة الكندية مارغريت ماكميلان، التي تتناول الحرب كعنف منظّم أتى مع المجتمع المنظم وشكَّل تاريخ البشرية ومؤسساتها الاجتماعية والسياسية وقيمها وأفكارها، وهي تعكس لغتها وذاكرتها الخاصة وتبرز أشنع وأنبل جوانب الإنسانية، في محاولة للإجابة عن تساؤلات مثل: متى بدأت الحرب لأول مرة؟ هل البشرية محكومة أن تحارب بعضها بعضاً، لماذا وصفت الحرب بأنها أكثر الأنشطة البشرية تنظيماً؟ لماذا يكون المحاربون دائمًا رجالًا؟ هل الحرب تحت سيطرتنا؟

 

الصورة
غلاف الكتاب

عن "الآن ناشرون وموزعون"، صدر حديثاً كتاب "الذكاء الاصطناعي والصراع الإمبريالي"، للباحث مهدي حنا. يضيء الكتاب تقنيات الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته، ومدى أهميته في الحرب بين الدول الكبرى؛ تحديدًا تلك الحرب بين الولايات المتحدة والصين الشعبية الدائرة رحاها الآن، ولا يتناول المؤلّف علوم الاتصالات المشغِّلة لهذه التقنية الجديدة إلا بمعنى الاستفادة منها تجاريًّا، وتوظيفها من قبل الإمبريالية ومشاريعها عدوانية الطابع والاستغلالية في الوقت نفسه، وبيان كيف سيتأثر البشر على مدار السنوات القادمة حين يفقدون وظائفهم.

 

الصورة
غلاف الكتاب

عن منشورات "الكتاب الجديد"، صدرت مؤخراً الطبعة الثانية من كتاب "الحِجاج والمغالطة: من الحوار في العقل إلى العقل في الحوار"، للباحث المغربي رشيد الراضي. يرى المؤلف أن الوصل بين العقل والحوار بات أمرًا لازمًا لتقويم الفكر وتصحيح مساره، حيث إن إحلال العقل ومقتضياته في الحوار شرط ضروري كي نباشر الحوارَ في العقل وقضاياه المتنوِّعة. كانت الطبعة الأولى من الكتاب قد صدرت في 2010. ويشير الراضي في مقدّمة الطبعة الجديدة إلى أن التحوّلات التي عرفها العالم العربي منذ ذلك التاريخ فرضت عليه إعادة كتابة الكثير من نصوص الكتاب الأول.

كتب
التحديثات الحية

المساهمون