أرقام للتأمل

أرقام للتأمل

27 يوليو 2021
+ الخط -

ـ أظهر استطلاع نشرت مجلة (هاربر) الأميركية نتائجه قبل أيام أن 86 في المئة من المواطنين الأميركيين يعتقدون إن شخصياتهم تغيرت بسبب معاصرتهم لأحداث وتطورات وباء كورونا المستجد أو كوفيد 19 في قول آخر، واللافت أن 70 في المئة من الذين شاركوا في الاستطلاع يعتقدون أنهم أصبحوا أذكى من ذي قبل، ربما لأنهم يعتبرون أن بقاءهم على قيد الحياة بعد كل ما جرى، كان بسبب ذكائهم الذي جعلهم يتعاملون بشكل سليم مع الوباء وتداعياته.

ـ قال المشرفون على قاموس لاروس الفرنسي إنهم أضافوا خلال العام الحالي والذي سبقه 170 كلمة جديدة إلى القاموس، من بينها 50 كلمة مرتبطة بوباء كورونا المستجد وما له علاقة به.

ـ قالت دراسة أصدرها معهد القياسات والتقييم الصحي في سياتل بولاية واشنطن إن النسبة التقديرية التي يتجاوز بها عدد ضحايا وباء كورونا في الولايات المتحدة الأرقام المعلن عنها رسمياً قد تصل إلى 55 في المئة، في حين ترتفع هذه النسبة في العالم حيث يمكن أن يصل عدد الضحايا إلى 122 في المئة زيادة عن الأرقام المعلنة رسمياً من الأجهزة الحكومية.

ـ في إشارة لافتة إلى اتساع تأثير الدعاية المضادة للقاحات والدراسات العلمية عن الأوبئة قال بحث أجرته كلية هارفارد للصحة العامة إن احتمالية أن يكون لدى المواطن الأميركي "قدر كبير" أو "قدر كبير جداً" من الثقة في بيانات وتعليمات الـ CDC أو مركز السيطرة على الأمراض يصل إلى واحد من اثنين فقط، وهو ما يمكن في ضوئه قراءة نتائج تقرير آخر صدر قبل أيام يقول إن 4 في المئة فقط من أصحاب العمل في الولايات المتحدة يطلبون حصول عمالهم على لقاح ضد فيروس كورونا المستجد. في السياق نفسه كشف تقرير أصدره مركز مكافحة الكراهية الرقمية بواشنطن أن عدد الأفراد المسئولين عن ثلاثة أرباع المحتوى المضاد للقاحات على الفيس بوك يصل إلى 12 شخص فقط استطاعوا أن يشكلوا مرجعية للملايين من رافضي اللقاحات وناشري نظرية المؤامرة بخصوصها.

من بين أكثر مئة مدينة تعرضت لتغير المناخ في جميع أنحاء العالم، توجد 99 مدينة في قارة آسيا

ـ قال تقرير للاتحاد الدولي للصحفيين ببروكسل إن نسبة البلدان التي تحسنت فيها صورة الصين منذ بداية وباء كورونا المستجد تصل إلى 56 في المئة، في حين قال تقرير آخر صدر في برلين إن نسبة البالغين في جميع أنحاء العالم الذين يعتقدون أن الولايات المتحدة تمثل تهديداً للديمقراطية في بلادهم تصل إلى 44 في المئة، أما من يعتقدون أن الصين تمثل تهديداً للديمقراطية فتصل نسبتهم إلى 38 في المئة فقط، وهو ما لا يمكن فصله عن تأثير فترة حكم ترامب التي لم تُمحَ بعد من أذهان الكثيرين.

ـ طبقاً لتقرير أصدره معهد جورجيا للتكنولوجيا ارتفعت معدلات تكرر انقطاع التيار الكهربائي في الولايات المتحدة منذ عام 2015 بنسبة 146 في المئة.

ـ يتوقع أن يحتل عام 2021 المرتبة الأولى في قائمة السنوات التي تشهد أكبر زيادة في انبعاثات الكربون في تاريخ الولايات المتحدة، وهو ما لا يمكن فصله عن أن شركات الوقود الأحفوري حصلت على أموال تحفيزية يصل قدرها إلى أكثر من ثمانية بلايين و240 مليون دولار أمريكي بفضل قانون صدر في عهد ترامب.

ـ يقول تقرير أصدره معهد الموارد العالمية إن المساحة المقدرة بالأميال المربعة للغابات الطبيعية التي فقدت وأعيد نموها حول العالم منذ عام 2000 تصل إلى 227 ألف و414 ميل مربع، وإذا كنت تفاءلت بالرقم لن يطول تفاؤلك حين تعرف أن مساحة الخسارة الدائمة للغطاء الشجري خلال نفس الفترة تصل إلى 583 ألف و14 ميل مربع.

ـ قال تقرير صدر في فانكوفر بكندا إن نسبة الأشخاص المنحدرين من أصل آسيوي والمقيمين في مقاطعة كولومبيا البريطانية والذين وقعوا ضحية لجريمة كراهية في عام 2020 بلغت 43 في المئة، أما في الولايات المتحدة فقد قال استطلاع رأي نشر قبل أيام إن 42 في المئة من الأمريكيين فشلوا في تسمية اسم شخصية أمريكية بارزة تنحدر من أصول آسيوية، وهو ما يلقي الضوء على صعوبات اندماج الآسيويين في المجتمع الأمريكي والتي تزيد مع موجات الكراهية التي زاد وباء كورونا المستجد من تصاعدها.

ـ من بين أكثر مئة مدينة تعرضت لتغير المناخ في جميع أنحاء العالم، توجد 99 مدينة في قارة آسيا.

ـ أعلن مشروع الكشف عن الكربون وتأثيراته المناخية في مدينة نيويورك أن ربع مدن العالم أبلغت رسمياً عن افتقارها إلى الموارد المالية للتكيف مع تغير المناخ وآثاره المدمرة والمتزايدة.

ـ في تأكيد جديد على أن "الرجال من الزهرة والنساء من المريخ" قالت دراسة نشرت في نيويورك إن نسبة الآباء الذين يعملون من المنزل والذين يقولون إن ذلك يحسن صحتهم العقلية بلغت 71 في المئة، بينما بلغت نسبة الأمهات الذين يعتقدون بأن العمل في المنزل يحسن صحتهم العقلية 41 في المئة فقط.

ـ في مؤشر على تصاعد أزمة الفقر في الولايات المتحدة قال تقرير نشر هذا الشهر إن سلسلة المتاجر المتخصصة في بيع السلع الرخيصة مثل (دولار جنرال) و(فاميلي دولار) و(دولار تري) زاد افتتاح فروع جديدة لها خلال الفترة الماضية بنسبة 39 في المئة، وهو ما يتوقع أن يزيد حين تقرأ أرقاماً تتحدث عن انخفاض نسبة توظيف خريجي الجامعات الجدد في عام 2020 بمعدل 12 في المئة، وبلغت نسبة الذين أدوا عملاً دون أن يتقاضوا أجره في الوظائف المؤقتة في الولايات المتحدة حوالي 29 في المئة، وفي الوقت نفسه يقول تقرير آخر إن المبالغ التي خسرها المستهلكون الأميركيون بسبب عمليات احتيال تتعلق بالعملات الرقمية المشفرة في الفترة بين أكتوبر 2020 ومارس 2021 تصل إلى 80 مليون دولار، من بينها 2 مليون دولار ضاعت في عمليات احتيال قام بها أشخاص انتحلوا صفة الملياردير غريب الأطوار إيلون ماسك، وبالتأكيد ما خفي كان أعظم.