887F9940-DD14-4E58-BE81-9009CD932F8D

محمد ديبو

باحث وشاعر سوري، من أسرة "العربي الجديد"، من أعماله: كمن يشهد موته (بيت المواطن، 2014)، خطأ انتخابي (دار الساقي، 2008)، لو يخون الصديق (2008). حاز على جوائز متعددة وترجمت بعض أعماله للإيطالية والانكليزية. له أبحاث ومقالات في الاقتصاد والطائفية.

مقالات أخرى

إذا كانت إسرائيل مجسّدة وعينا، بأنها قتلت وشردت الفلسطينيين، فإن السلطات المستبدة دمّرت أيضا أحياء بأكملها وفق سكانها الطيبين، وإذا كانت إسرائيل تمارس عنصرية غير مسبوقة ضد الشعب الفلسطيني، فإن عنصرية الأنظمة فاقتها، لنصبح أمام "نظم عربية إسرائيلية".

25 يوليو 2021

إفراغ الساحة التونسية من أحزابها كما يأمل ربما الرئيس قيس سعيّد، ومن دون تحفيز ولادة بدائل سياسية أو تنظيمات جديدة أو أحزاب جديدة، لا يعني إلا توسيع الفراغ الذي "قد" يمهّد للمجهول الذي نأمل ألا تقترب منه تونس أبدا. ولكن الآمال وحدها لا تكفي.

11 ابريل 2021

من يتأمل مكونات الوعي السوري (مجتمعاً ونخبة) قبل عام 2011 واليوم، يجد أننا أمام وعي جديد، وعي يقطع مع العالم القديم وينتمي إلى روح العصر الحديث، على الرغم من أن كثيراً من مكونات الوعي القديم، خصوصاً في الشق الاجتماعي والثقافي والديني، لم تزل قائمة.

22 مارس 2021

تعمل سلطات ما بعد الربيع العربي على إنتاج "أساطيرها الدينية" و"رجال دينها" بغية إعادة ضبط الحقل الديني، لإعادة استخدام الدين مجددا في معركة بقائها ضد الشعوب، مقدمة نفسها باعتبارها "حامية الدين" فيما هي لا تتورع عن تدنيسه حين تريد ذلك

09 اغسطس 2019
241

كان الكاتب الفلسطيني، سلامة كيلة، التجسيد الحيّ للمعنى الجديد للمثقف، المعنى المعجون بوجع الناس وآمالهم بالحرية والعيش الكريم والطالع من رائحة الشوارع التي أثخنها الاستبداد، وهي تتوق للتخلص منه.

05 أكتوبر 2018
351

لا يمكن للثورات أن تنجح، مهما امتلكت من مطالب محقة أو عادلة، من دون امتلاك خصيصة التنظيم والمثابرة، كما لا يمكن لنظام أن يسقط من دون هذا التنظيم الموجه ضده، حتى لو فقد كامل مشروعيته الأخلاقية والسياسية والوطنية.

15 يونيو 2018
383

لكل سلطة مستبدة فقهاؤها ورجال دينها، تصنعهم وتقدّم لهم المنابر لهدف واضح ومعين، تخدير الجمهور وتربيته على الطاعة، ودفعه نحو ما تريده السلطات، الأمر الذي يضعنا بمواجهة سؤال: أليس هذا الدين في هذه الحالة صناعةً سلطويةً بامتياز؟

27 مايو 2018
436

سياق قصة الممثل اللبناني، زياد عيتاني، يقول إن الممانعة فقدت مصداقيتها فيما يتعلق بالحرب ضد إسرائيل بعد تورّطها في سورية، وكان أحد أهداف ما جرى أن يصب في إعادة حشد الجماهير، وتوجيه "الوعي" مجدّدا نحو إسرائيل، فانقلب السحر على الساحر.

12 مارس 2018
234

حجم القوى والأفكار الضدية التي نحملها، والموروثة منذ قرون طويلة، تشكل أحد أسباب الإعاقة التي نرقد في هوّتها اليوم، وهي الأفكار التي ساعدت المستبد والقوى الدولية والإقليمية على الفتك بنا، وضللتنا عن السير نحو أهدافنا.

04 مارس 2018
307

حين يثور الشعب، وتتجدّد الاحتجاجات، يوعز للحكومة بالاستقالة، ليتنفس الشعب الصعداء على أنه حقق شيئا يذكر، في حين لم يتحقق أي شيء أبدا، لأن الأسباب الاقتصادية الاجتماعية لم تزل هي هي، وبالتالي سينفجر الوضع مجددا.

19 فبراير 2018
187