وزير الدفاع الإيراني بالنجف... ورئيس البرلمان العراقي إلى طهران

وزير الدفاع الإيراني بالنجف... ورئيس البرلمان العراقي إلى طهران

البصرة
عبد العزيز الطائي
طهران
العربي الجديد
17 يوليو 2014
+ الخط -

وصل وزير الدفاع الإيراني، حسين دهقان، اليوم الخميس، إلى النجف، في زيارة سرية تستغرق ساعات عدة، بحسب ما أكد مصدر عراقي لـ"العربي الجديد"، فيما يتوجه رئيس البرلمان العراقي الجديد، سليم الجبوري، إلى طهران، الثلاثاء المقبل، بحسب ما نقلت وكالة "أنباء فارس".

وكشف مصدر في محافظة النجف لـ"العربي الجديد" عن أن دهقان "التقى مراجع الدين في المحافظة لمناقشة فتوى المرجع الشيعي، علي السيستاني، للتطوع ودعم الجيش العراقي في حربه على الجماعات المسلحة".

ولم يؤكد المصدر لقاء دهقان بالسيستاني، لكنه أشار إلى اتصالات مع مكتب الأخير لحثّه "على مواصلة الدعم للجهد العسكري المبذول في العراق لحماية المراقد والمقدسات".

كما لفت المصدر إلى أن "وزير الدفاع الإيراني توجه إلى كربلاء للقاء باقي مراجع الدين فيها قبل اختتام زيارته السريعة" .

وسبق لدهقان أن هاجم ما سمّاها جرائم "التنظيم البعثي – التكفيري" في العراق، مطالباً بمعاقبة عناصر "الدولة الاسلامية" (داعش) كمجرمي حرب. وانتقد "صمت القوى، التي تتبنى الدفاع عن حقوق الانسان والمنظمات الدولية على هذه الجرائم".

وفي السياق نفسه، اعتبر ممثل السيستاني في كربلاء، عبد المهدي الكربلائي، أن فتوى "الجهاد الكفائي"، التي أطلقتها المرجعية، أعادت زمام المبادرة بيد الجيش. وأضاف، خلال اجتماعه بسياسيي ووجهاء عشائر محافظة بابل، "أن الحرب مع الإرهاب قد تطول لسنين، ولن تحسم في شهور قليلة كما يظن البعض".

وفي موازاة زيارة دهقان إلى العراق، أفادت وكالة "أنباء فارس" الإيرانية، اليوم الخميس، أن رئيس البرلمان العراقي الجديد، سيصل إلى طهران الثلاثاء المقبل، للمشاركة في اجتماع ترويكا البرلمانات الإسلامية الطارئ، لبحث تبعات العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

ونقلت الوكالة عن مستشار رئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية، حسين شيخ الإسلام، قوله إنه تمت دعوة الجبوري بشكل رسمي إلى المؤتمر، الذي دعا له رئيس مجلس الشورى الإسلامي، علي لاريجاني، خلال الأيام القليلة الماضية.

وسينعقد اجتماع ترويكا البرلمانات الإسلامية بحضور إيران البلد المضيف، والسودان، ومالي، فضلاً عن دعوة رؤساء برلمانات سورية وفلسطين والعراق للمشاركة في أعماله.

ولم تصدر أنباء عن أية مباحثات محتملة بين الجبوري والقيادات الإيرانية، في ما يتعلق بانتخاب البرلمان العراقي رئيس وزراء جديداً خلفاً لرئيس الوزراء المنتهية ولايته، نوري المالكي، أو تشكيل الحكومة هناك.

وتأتي زيارة الجبوري في وقت يعاني فيه العراق من تحديات سياسية وأمنية، بما في ذلك سيطرة فصائل مسلحة من بينها تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) على بعض المناطق العراقية. وتوجه أصابع الاتهام نحو طهران بدعمها للمالكي. وتنفي زيارة الجبوري، الذي لا يعد إيراني الهوى، احتمال زيارة المالكي إيران خلال هذه المرحلة.

ذات صلة

الصورة
بايكة العمور (عبد الحكيم أبو رياش)

منوعات وميديا

في "بايكة العمور" أي المخازن الكبيرة المكونة من قناطر تعلو أبوابها، تختلف الاستخدامات، لكنّ القصة الفلسطينية الشاهدة على كذب الرواية الإسرائيليّة، تبقى بلا تغيير.
الصورة
 الطهي وسيلة لخلق فرص عمل

مجتمع

تشهد الفترة الأخيرة زيادة ملحوظة في أعداد مراكز تعليم الطهي في غزة، وتنفيذ بعض المؤسسات مشاريع ودورات ممولة دولياً للسيدات والرجال لإكسابهم هذه المهارة، تزامناً مع إقبال واضح على تعلّم هذه الفنون كوسيلة للهروب من البطالة المرتفعة في القطاع.
الصورة
فلسطينيات يقتحمن عالم الطاقة المتجددة في غزة

مجتمع

على سطح إحدى بنايات مدينة غزة، تجتمع عِدّة فتيات فلسطينيات لتركيب وإصلاح الألواح الشمسية والأنظِمة الخاصة بـ"الطاقة البديلة"، وقد وجدن لأنفسهن فرصة في مجال عمل تقني، كان خلال الفترات السابقة حِكراً على أقرانهن من الرجال.
الصورة

سياسة

نظم أصحاب محال تجارية في مركزين للتسوق في العاصمة الإيرانية طهران، ظهر اليوم الاثنين، تجمعاً احتجاجياً على قطع الكهرباء، وفقاً لفيديوهات انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي.