هيئة تحرير الشام تعتقل ناشطاً إعلامياً في ريف مدينة حلب

25 يوليو 2019
الصورة
مراسل صحيفة "زمان الوصل" جمعة علي (تويتر)

اعتقلت هيئة تحرير الشام، اليوم الخميس، ناشطاً إعلامياً في ريف مدينة حلب الغربي، في استمرار لسياستها في التضييق على الإعلاميين والناشطين في مناطق سيطرتها.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، إن الجهاز الأمني التابع لـ"تحرير الشام" اعتقل مراسل صحيفة "زمان الوصل"، جمعة علي، في قرية أبين، جنوب غربي مدينة حلب، واقتاده إلى أحد سجون الهيئة.

وأضافت أن أسباب الاعتقال غير معروفة، وأشارت إلى أن العناصر اقتحموا منزلاً كان موجوداً فيه واقتادوه معهم بالقوة. 

بدوره، أشار حساب "انتهاكات جبهة النصرة" نقلاً عن مصدر خاص، أن سبب الاعتقال يعود لعمل الناشط على إعداد فيلم، ولم يذكر أي تفاصيل أخرى.


وسجّل مركز الحريات في رابطة الصحافيين السوريين ‏46 ﺍﻧﺘﻬﺎﻛﺎً ﺑﺤﻖ ﺍﻹﻋﻼﻡ ﻓﻲ ﺳﻮﺭية، ﻣﻨﺬ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﻳﻨﺎﻳﺮ/ﻛﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ وﺣﺘﻰ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻳﻮﻧﻴﻮ/ﺣﺰﻳﺮﺍﻥ، ﺑﻨﺴﺒﺔ ﺍﻧﺨﻔﺎﺽ ﺑﺴﻴﻄﺔ، ﻣﻘﺎﺭﻧﺔً ﻣﻊ ﺍﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ ﺍﻟﻨﺼﻒ ﺍﻷﻭﻝ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ، ‏حيث سجّل 51 ﺍﻧﺘﻬﺎﻛﺎً‏. 

وأضاف أن شهر ﻣﺎﺭﺱ/آذار شهد ﺍﻟﻌﺪﺩ ﺍﻷﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﺍﻻﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ ﺑـ16 ﺣﺎﻟﺔ، ﻭﺗﻨﻮﻋﺖ ﺍﻻﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻨﺼﻒ ﺍﻷﻭﻝ ﻣﻦ 2019، ﺣﻴﺚ ﻭﺛﻖ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ 5 ﺣﺎﻻﺕ ﻗﺘﻞ، ‏و16 ﺣﺎﻟﺔ ﺿﺮﺏ ﻭﺇﺻﺎﺑﺔ، ﻭ16 ﺣﺎﻟﺔ ﺧﻄﻒ ﻭﺍﺣﺘﺠﺎﺯ، ﻭﺣﺎﻟتي اعتداء ﺿﺪ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻹﻋﻼﻣﻴﺔ، ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻢ ﺗﻮﺛﻴﻖ سبعة ‏ﺍﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ ﺃﺧﺮﻯ. 

وأشار إلى أن ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ تصدّر ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﺔ ﻋﻦ ﺍﺭﺗﻜﺎﺏ ﺍﻻﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ ﺑﻤﺴﺆﻭﻟﻴﺘﻪ ﻋﻦ ‏17 ﺣﺎﻟﺔ، ﺗلته "ﻫﻴﺌﺔ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﺸﺎﻡ" ﺑـ13، ﻓﻲ ﺣﻴﻦ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﻭﺗﺮﻛﻴﺎ ﻭ"ﻗﻮﺍﺕ ﺳﻮﺭية ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ" ﻭﺣﺰﺏ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻲ وﺟﻬﺎﺕ ﻣﺠﻬﻮﻟﺔ ﻣﺴﺆﻭﻟﺔً ﻋﻦ ﺑﺎﻗﻲ ﺍﻻﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ.

تعليق: