مصر تبدأ استيراد الأرز بعد عقود من الاكتفاء الذاتي

مصر تبدأ استيراد الأرز بعد عقود من الاكتفاء الذاتي

القاهرة
عبد الله عبده
01 نوفمبر 2018
+ الخط -

أكدت وزارة التموين المصرية، في بيان، اليوم الخميس، أن الهيئة العامة للسلع التموينية تلقت 22 عرضًا حتى الآن، في أول مناقصة عالمية لشراء الأرز منذ بداية العام الحالي. 

وقالت الوزارة إن الهيئة ستواصل تلقي العروض وعينات من الأرز الأبيض المضروب القصير أو متوسط الحبة من أي منشأ بنسبة كسر بين 10 و12% حتى يوم 12 نوفمبر تشرين الثاني.

ويأتي فتح الحكومة المصرية الباب لاستيراد الأرز، بعد عقود من وصول مصر إلى الاكتفاء الذاتي الذي انتهى مع موافقة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على السماح باستيراد الأرز، في شهر يوليو/تموز الماضي لسد العجز.

قرار استيراد الأرز وصفته نقابة الفلاحين في مصر بـ"النكسة"، وبالاقتياد خلف "حيتان الاستيراد".

كما تسببت أزمة سد النهضة في رفع أسعار الأرز في مصر، عقب إصدار الحكومة المصرية قراراً بتقليص المساحة المزروعة إلى 724 ألف فدان من الأرز هذا العام، وهي مساحة تشير تقديرات التجار إلى أنها أقل من نصف مستوى 2017 البالغ 1.8 مليون فدان.

وحذّر إسماعيل تركي، مستشار وزير التموين الأسبق، في تصريحات خاصة لـ"العربي الجديد"، من استيراد الأرز الصيني، حيث إنه يحتوي على نسبه عالية من العناصر الثقيلة التي تسبب السرطان.

وكشف أنه كان هناك اتفاق غير معلن بين وزارة التموين وعدد من المستوردين وكبار التجار على توريد الأرز الصيني لوزارة التموين على أنه أرز محلي بسعر منخفض، مقابل أن تسمح لهم الوزارة بحرية تخزين وتداول الأرز المحلي، والذي يحققون من ورائه أرباحاً طائلة.

في حين قال البقال محمد عطية، لـ"العربي الجديد": "بالفعل، من سنة أو أكثر كنا نستلم من التموين أرزا محليا مخلوطا بالمستورد، خاصة أيام الأزمات، وشكله واضح من حيث حجم الحبة، وكان يسبب مشاكل عند الطهي، لأن كل نوع له طريقة طهي معينة، لذلك كانت الناس تشكو منه"، لافتًا إلى أنه "من حوالي سنة تمدنا وزارة التموين بالأرز البلدي".

وفي المقابل، حذّر رجب شحاتة، رئيس شعبة الأرز في اتحاد الصناعات المصرية، من أن تأخير عملية الاستيراد وعدم توفيره على بطاقات التموين، سيؤدي إلى ارتفاع سعره، ضاربًا المثل بأزمة البطاطس، مشيرًا إلى أن مصر بحاجة إلى 200-300 ألف طن من الأرز لسد احتياجات الاستهلاك المحلي بعد تقلص مساحات زراعة الأرز.

وأوضحت وزارة التموين والتجارة الداخلية أن الأرز من السلع الاختيارية على بطاقة التموين وليس من السلع الأساسية كالزيت والسكر، مشيرة إلى وجود 70 مليون مواطن مقيدين على 20 مليون بطاقة تموينية يصرفون سلعًا تموينية بإجمالي كميات تبلغ قيمتها 3.5 مليارات جنيه.

ذات صلة

الصورة
سوق الفسطاط" العربي الجديد

منوعات

نظم "سوق الفسطاط" للحرف اليدوية مهرجانه الأول عقب جائحة فيروس كورونا، تزامناً مع الاحتفال بعيد الميلاد، الذي يتيح لزواره من المصريين والأجانب التسوق بين منتجاته التي صنعت بأيادي عشرات الفنانين المشاركين.
الصورة
عودة مهجري سيناء 1 (عن فيسبوك)

مجتمع

عاد عشرات المهجّرين المصريين إلى قراهم في مدينة الشيخ زويد في محافظة شمال سيناء شرقي مصر، وقد تمنوا لو لم يعودوا حين رأوا حجم الدمار الذي أصاب منازلهم ومزارعهم على يد آلة الحرب المصرية.
الصورة
القوات الدولية في سيناء

سياسة

تثير تحركات القوات الدولية في شمال سيناء، تساؤلات عن تجاوز حدود مهمتها، لا سيما تجولها في مناطق يتواجد فيها عناصر "داعش"، وفي أماكن تنتشر فيها المجموعات القبلية المساندة للجيش المصري، وعملها على فتح بعض الطرقات.
الصورة

منوعات

تصدّر وسم #مليونية30أكتوبر قائمة الأكثر تداولاً المصرية طوال يوم أمس السبت، بالتزامن مع تجدد الثورة السودانية ودعوات إلى التظاهر، التي شغلت مواقع التواصل في أغلب الدول العربية.

المساهمون