مصر: بلاغ من المجلس القومي للمرأة حول "جريمة الفيرمونت"

05 اغسطس 2020
الصورة
التحرش الجنسي ظاهرة متفشية في مصر (Getty)

كشفت النيابة العامة المصرية، مساء الأربعاء، أن النائب العام أمر بالتحقيق في شكوى التعدي على فتاة جنسيّاً بفندق "فيرمونت نايل سيتي" بالقاهرة، بناءً على بلاغ من المجلس القومي للمرأة (حكومي).

وقال بيان النيابة العامة الذي نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع "فيسبوك"، إنها تلقت، أمس الثلاثاء، "كتابًا من المجلس القومي للمرأة، مرفقًا به شكوى إحدى الفتيات حول تعدي بعض الأشخاص عليها جنسيًّا خلال عام 2014، داخل فندق فيرمونت نايل سيتي بالقاهرة، ومرفقة بشكواها شهادات من آخرين حول معلوماتهم عن الواقعة، وقد أمر النائب العام بفحص الأوراق المقدمة، وبدء التحقيق القضائي في الواقعة، والنيابة العامة ستتولى إعلان ما يمكن إعلانه من نتائج التحقيقات في الوقت الذي تراه مناسبًا؛ وذلك حفاظًا على سلامة التحقيقات وحسن سيرها".

وخلال الأيام الماضية، أعاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي فتح قضية الاغتصاب الشهيرة التي قامت بها مجموعة من الشباب الذين ينتمون إلى الطبقة الثرية، والذين كانوا في سهرة في فندق "فيرمونت" بالقاهرة، وقاموا بتخدير فتاة، واصطحبوها إلى غرفة، وتناوبوا على اغتصابها، ثم حفروا الأحرف الأولى من أسمائهم على جسدها، وصوروا الواقعة بالفيديو لابتزازها فيما بعد.

تلقت «النيابة العامة» بتاريخ أمس الثلاثاء الموافق الرابع من شهر أغسطس عام 2020 م كتابًا من «المجلس القومي للمرأة» مرفقًا...

Posted by ‎Egyptian Public Prosecution النيابة العامة المصرية‎ on Wednesday, 5 August 2020

 

ونشرت صفحات على مواقع التواصل، وبعض المجموعات الحقوقية والنسوية، أسماء المتهمين في الواقعة، وقال بعضهم إنهم تلقوا تهديدات نظرًا لنفوذ المتهمين وعائلاتهم، وأغلقت بعض تلك الصفحات، ووصلت إلى الفتاة الضحية، وبعض المدافعين عنها، تهديدات بالقتل.

وبعد أيام من نشر القصة وأسماء المتهمين، ظهرت قصص أخريات تم اغتصابهن من نفس المجموعة، وبنفس الطريقة، ما يشير إلى أنها لم تكن مجرد جريمة واحدة، بل جريمة ممنهجة للاستمتاع بالاغتصاب وإذلال الفتيات.

 

 

ومن أبرز الأسماء المتداولة في "جريمة الفيرمونت" عمرو فارس الكومي، وعمرو السداوي، وخالد محمود، وعمرو حسين، وعمر حافظ، وتم تداول أسماء آخرين، منهم "بيبو" رجل الأعمال محمد فريد خميس، وأحمد طولان، نجل مدرب كرة القدم المعروف، حلمي طولان.

ونشر المجلس القومي للمرأة، في وقت سابق، بيانًا بشأن تعرض بعض الفتيات للتهديدات، جاء فيه "تابع المجلس خلال الفترة الأخيرة الموضوع المتعلق بالتهديد بارتكاب العنف والإيذاء من قبل بعض الأشخاص ضد مؤسسي صفحات التواصل الاجتماعي التي تنشر بعض الوقائع لفتيات تعرضن لاعتداءات جنسية، ويؤكد المجلس أنه يقف بجوار كل سيدة أو فتاة تتعرض لأي شكل من أشكال التهديد من خلال تقديم سبل الدعم اللازم، ويهيب المجلس بمن تتعرض لمثل تلك التهديدات بالتواصل معه المجلس من خلال مكتب الشكاوى".

كذلك طالب المجلس كل فتاة وسيدة تتعرض للمضايقات والتهديدات بسرعة إبلاغ الأجهزة المختصة بوزارة الداخلية والنيابة العامة، والتي تقوم بدورها بالبحث والتحقيق في شأن تلك البلاغات.

بيان المجلس القومى للمرأة بشأن تعرض بعض الفتيات للتهديدات انطلاقاً من حرص المجلس القومى للمرأة على متابعة جميع...

Posted by ‎المجلس القومي للمرأة‎ on Wednesday, 29 July 2020