مصر: الإسكندرية تستعد لحشد ثوري غداً

مصر: الإسكندرية تستعد لحشد ثوري غداً

24 يناير 2015
الصورة
خروج تظاهرات بالإسكندرية تنديداً بالانقلاب (فرانس برس/Getty)
+ الخط -

شهدت، محافظة الإسكندرية، اليوم السبت، إطلاق العديد من الفعاليات الداعية إلى التظاهر والاستعداد لموجة ثورية جديدة، غداً الأحد، الموافق لمرور ذكرى 4 سنوات على اندلاع ثورة 25 يناير.

وخرجت مسيرات وتظاهرات في أنحاء متعددة بمناطق المحافظة، تنديداً بالانقلاب العسكري ضمن فعاليات جمعة "مصر بتتكلم ثورة"، التي دعا إليها "التحالف الوطني لدعم الشرعية"، رفضاً للانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المعزول، محمد مرسي.

ودعا طلاب القوى الثورية في جامعة الإسكندرية، إلى النزول للميادين يوم 25 يناير والاعتصام، حتى تحقيق مطالب الثورة والإفراج عن المعتقلين، وأشار الطلاب في بيان مشترك تحت عنوان "يناير من جديد" إلى أن، "هذا اليوم هو يوم نصرة للطلاب الذين ضحوا بأرواحهم من أجل الشرعية والحرية".

وقال الطلاب، إن "المطالب التي سيتم رفعها خلال المظاهرات التي ستنطلق من أمام المجمع العملي والنظري بالجامعة ستتضمن هيكلة الداخلية والحرية للمعتقلين وتحقيق مطالب الثورة".

ورسم الطلاب غرافيتي للطالب عمرو خلاف، بساحة كلية الآداب الذي قتل بتظاهرات الجامعة استعداداً لذكرى 25 يناير أمام المجمع النظري العام الماضي، مؤكدين على تظاهرهم لحين عودة الشرعية.

كما كثفت قوات الأمن من تواجدها بالشوارع والميادين والمنشآت الهامة والشرطية بالأسلحة الثقيلة، ودفعت مديرية الأمن بتعزيزات إضافية بالتنسيق مع المنطقة الشمالية العسكرية والقوات البحرية مكونة من مجموعات رجال المفرقعات والحماية المدنية.

كما ظهر التواجد الأمني المكثف في منطقة باكوس شرق الإسكندرية، حول مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون بالإسكندرية، من خلال تواجد عدد كبير من الأفراد والسيارات المصفحة والتشديد على دخول الأفراد والسيارات الخاصة بالمنطقة المحيطة.

وتأتي الخطة الأمنية عقب انتشار شائعات في المدينة عن نية بعض الأطراف القيام بمحاولة لاقتحام المبنى، والسيطرة عليه باعتباره أحد أهم المنشآت التابعة للدولة في المحافظة.

وأعلنت مديرية الصحة بالإسكندرية رفع حالة الاستعداد القصوى بمختلف المستشفيات والمراكز الطبية بالمدينة، تحسباً لأي أعمال عنف وشغب محتملة غداً، خلال إحياء ذكرى ثورة 25 يناير.

وقال الدكتور أيمن عبد المنعم إنه تم تشكيل غرف أزمات بمديرية الصحة بالتنسيق مع المحافظة ومديرية الأمن، لاستقبال الحالات الطارئة بمستشفيات المحافظة والجامعة والتأمين الصحي بعد إلغاء جميع الإجازات، ورفع حالة التأهب بأقسام الاستقبال والطوارئ، وتزويدها بالأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة.

وأشار عبد المنعم، إلى وجود 44 نقطة إسعاف ثابتة في جميع أنحاء المحافظة، إلى جانب ثلاث فرق انتشار سريع تابعة لمديرية الصحة من خلال سيارات إسعاف طوارئ مجهزة للانتقال في حالات الطوارئ.

المساهمون