مسؤولون أمميون: ترامب انتهك حقوق الإنسان في قرار اللاجئين

01 فبراير 2017
الصورة
استهداف العرب والمسلمين (الأناضول)
+ الخط -
أعلن مقررو حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، "انتهك حقوق الإنسان الدولية"، عبر قراره حظر دخول مواطني سبع دول أغلب سكانها من المسلمين إلى الولايات المتحدة.

جاء ذلك في بيان مشترك، صادر عن كل من المقرر الأممي الخاص المعني بحقوق المهاجرين "فرانسوا كريبو"، ومقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب "بن ايمرسون"، ومقرر الأمم المتحدة الخاص بمناهضة التعذيب "نيلس ميلتسر"، ومقرر الأمم المتحدة الخاص بحرية الدين والمعتقد "أحمد شاهد".

ورفض المقررون الأمميون قرار ترامب بمنع مواطني العراق، وإيران، وسورية، والسودان، وليبيا، والصومال، واليمن، من دخول الولايات المتحدة.

وجاء في البيان "أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بقراره الذي وقّعه في 27 يناير/ كانون الثاني الماضي، ينتهك الالتزامات الدولية لحقوق الإنسان، الذي يتعين عليه ألا يميّز أو يرحّل أشخاصاً على أساس الدين، والعرق، والجنسية".

وأشار البيان أن ترامب من خلال قراره يقوم بتمييز واضح، ويتسبب بوصم المجتمع الإسلامي.


وأوضح أن "قرار الولايات المتحدة بخصوص الهجرة، يقوّض آمال الأشخاص المحتاجين للحماية الدولية، في ظل أكبر أزمة للهجرة يشهدها العالم بعد الحرب العالمية الثانية".

ولفت البيان إلى أنه يتعين على الولايات المتحدة الامتثال لالتزاماتها الدولية وحماية الفارين من الحروب والنزاعات، وفتح أبوابها أمام الفارين من الاشتباكات خصوصاً في سورية والعراق، التي تعتبر واشنطن طرفاً فيها.

ووقّع ترامب، الجمعة الماضية، أمراً تنفيذياً يقضي بتعليق السماح للاجئين بدخول الولايات المتحدة لمدة 4 أشهر، وحظر دخول البلاد لمدة 90 يوماً على مواطني سورية والعراق وإيران والسودان وليبيا والصومال واليمن.

ومنذ توقيعه القرار، يواجه ترامب انتقادات محلية وغربية وعربية كبيرة، وسط اتهامات له بتبني سياسات عنصرية، لاسيما تجاه العرب والمسلمين.

وفي السياق، قال الفاتيكان اليوم الأربعاء إنه "قلق" إزاء تحركات الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن الهجرة في أول رد فعل للفاتيكان منذ إصدار الرئيس الأميركي أمراً تنفيذياً يمنع مواطني سبع دول أغلبية سكانها مسلمون من دخول الولايات المتحدة.


وقال الأسقف أنجيلو بيكيو نائب وزير خارجية الفاتيكان لقناة تلفزيونية كاثوليكية، ردّاً على سؤال عن الأمر التنفيذي الذي أصدره ترامب: "بالتأكيد هناك قلق لأننا رسل ثقافة أخرى قائمة على الانفتاح".

من جهته، اعتبر الرئيس العراقي فؤاد معصوم أن قرار نظيره الأميركي دونالد ترامب بعدم السماح بدخول رعايا سبع دول بينها العراق إلى الولايات المتحدة شكل "صدمة" خصوصاً وأن العراق يقاتل الإرهاب "نيابة عن كل العالم".


وقال الرئيس العراقي في بيان الأربعاء إن إدراج ترامب "لاسم العراق ضمن الدول التي يُمنَع مواطنوها من السفر إلى الولايات المتحدة شكل صدمة لنا".


ودعا البيان الذي نشر على الموقع الإلكتروني لرئاسة الجمهورية إلى "إنصاف شعب يقاتل الإرهاب بدماء أبنائه وموارده نيابة عن كل العالم بما فيها الولايات المتحدة"، وفقاً للبيان. كما طالب الرئيس العراقي الإدارة الأميركية بمراجعة قرارها، حسبما نقل البيان.


(العربي الجديد)

المساهمون