كورونا في مصانع مصر... والسيسي يوجه بعملها 3 ورديات

14 ابريل 2020
الصورة
السيسي تعهد بتخفيف القيود على قطاعي الصناعة والمقاولات(فرانس برس)
+ الخط -
قال مصدر حكومي مطلع في مصر إن "الرئيس عبد الفتاح السيسي وجّه رئيس مجلس الوزراء، مصطفى مدبولي، بموافقة الحكومة على طلبات المصانع التابعة للقطاع الخاص، بشأن العمل على مدار 24 ساعة (3 ورديات)، مع استثناء جميع العاملين فيها من قرار حظر التجول الجزئي على الطرق العامة (من الثامنة مساءً حتى السادسة صباحاً)، والمفروض في جميع أنحاء البلاد حتى 23 إبريل/ نيسان الجاري".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه لـ"العربي الجديد" أن "توجيه السيسي يأتي في إطار تعهده لرجال الأعمال بعدم فرض حظر شامل للتجول، مع تخفيف قيود الحركة، لا سيما لقطاعات الصناعة والمقاولات، لضمان استمرار العمل في المصانع ذات الكثافة العمالية الكبرى على مدار اليوم من دون انقطاع، مقابل تبرع المالكين لها من رجال الأعمال لصندوق (تحيا مصر) الخاضع للإشراف المباشر من رئيس الجمهورية".

وكشف المصدر أن "هناك تعليمات مشددة لوسائل الإعلام المحلية بعدم نشر أي أخبار تتعلق بإصابات فيروس كورونا الجديد داخل المصانع، والتي تزايدت خلال الأيام الماضية بصورة واضحة"، مستطرداً أن عدداً من المصانع أغلق اضطرارياً بسبب اكتشاف حالات إصابة بالفيروس بين العمال، على غرار مصانع "ليسيكو" للصناعات الخزفية، و"لافاش كيري" لمنتجات الألبان، و"سامسونغ إليكترونيكس" لإنتاج الشاشات التلفزيونية، علاوة على 5 مصانع في المنطقة الصناعية ببورسعيد.

إلى ذلك، قرر مجلس الوزراء المصري، الثلاثاء، استثناء أربع فئات من تطبيق حظر انتقال أو تحرك المواطنين على كل الطرق خلال فترة تطبيق الحظر، وهي مركبات نقل العاملين بالمصانع، ومركبات نقل البضائع بكل أنواعها، سواء للسوق المحلية أو التصدير، ومركبات الطرود ومستلزمات الإنتاج والطوارئ، وجميع المصانع ومواقع أعمال المقاولات المرخص بها وعمالها.

وشددت وزيرة الصناعة والتجارة، نيفين جامع، على ضرورة عمل قطاع الصناعة بكامل طاقته من دون أي توقف، مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، مشيرة إلى موافقة الوزارة على جميع الطلبات المقدمة من المصانع الراغبة في العمل على مدار ثلاث ورديات، بالتزامن مع تطبيق قرار حظر التجوال، وذلك بحجة أن الغرض الأساسي هو استمرار العملية الإنتاجية بشكل طبيعي.

من جهتها، قالت شركة "ليسيكو مصر" في بيان للبورصة، اليوم، إنها أغلقت أحد مصانعها بشكل مؤقت لمدة 14 يوماً، بسبب ظهور حالتي إصابة بفيروس كورونا، موضحة أن قرار الإغلاق شمل مصنع ليسيكو للصناعات الخزفية بمدينة برج العرب في محافظة الإسكندرية، وهو أحد المصانع التابعة للمجموعة، ويمثل نحو 35% من إنتاج الأدوات الصحية للمجموعة.

وأفادت الشركة بأنه "تم التأكد من حالتي الإصابة بالفيروس بالتعاون مع وزارة الصحة، وهو ما تبعه إصدار قرار بالغلق اتباعاً لتعليمات الطب الوقائي بالوزارة"، لافتة إلى أنها تطبق الممارسات الممكنة للحد من انتشار الفيروس، من خلال إمداد الموظفين بالمطهرات والكمامات، والحفاظ على سير العمل قدر الإمكان في ظل الظروف المتغيرة.

وأشارت الشركة إلى أن جميع مواقع الإنتاج الأخرى لا تزال قيد التشغيل، غير أنها توقعت أن ينتج عن الإغلاق توقف طفيف في تلبية احتياجات العملاء، نظراً لمستويات المخزون الحالية، وتباطؤ الطلب بالفعل على المنتجات نتيجة تفشي وباء كورونا.
بدوره، أعلن مصنع "لافاش كيري" لمنتجات الألبان بالمنطقة الصناعية في مدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية، عن إصابة اثنين من العاملين في المصنع بفيروس كورونا، وإحالتهما إلى أحد مستشفيات العزل الصحي، مشيراً إلى أن الجهات المعنية اتخذت قراراً بغلق المصنع لمدة أسبوعين، من أجل توفير العزل الصحي لجميع العاملين المخالطين للحالات الإيجابية داخل المصنع.

كان محافظ بني سويف، محمد هاني غنيم، قد أعلن مؤخراً إغلاق أحد المصانع بالمحافظة (من دون أن يذكر اسمه)، في أعقاب تسجيل إصابة أحد العمال بفيروس كورونا، مشيراً إلى عزل قريتين بالقرب من المصنع بعد ظهور إصابات بالعدوى، نتيجة "مخالطة حالة كانت قادمة من أداء العمرة"، على حد قوله.

وسبق أن قرر محافظة بورسعيد، عادل الغضبان، إغلاق خمسة مصانع للملابس الجاهزة بالمنطقة الحرة العامة بالاستثمار، بدعوى الحرص على تقليل التجمعات التي لا يوجد داعٍ لاستمرارها مع توقف طلبات الإنتاج، بالإضافة إلى وقف استقبال العمال من محافظة دمياط بكافة مصانع المنطقة، وعددهم 2200 عامل، في إطار الإجراءات الاحترازية في مواجهة فيروس كورونا.

وفي 9 إبريل/ نيسان الماضي، قررت شركة "سامسونغ إليكترونيكس" إغلاق مصنعها في مدينة بني سويف، أحد أكبر مصانعها حول العالم لإنتاج الشاشات التلفزيونية، لمدة 14 يوماً كإجراء احترازي، على إثر اكتشاف إصابة 4 عاملين في المصنع بفيروس كورونا.

وقالت الشركة في بيان مقتضب، آنذاك، إن "جميع العاملين في المصنع يخضعون للعزل المنزلي تحت إشراف وزارة الصحة والسكان، لمتابعة المخالطين للحالات الأربع المصابة"، مبينة أن المصنع يصدر نحو 85% من إنتاجه إلى 36 دولة حول العالم.

المساهمون