كورونا يقصقص أجنحة شركات طيران... والخسائر الاقتصادية تتزايد

02 مارس 2020
الصورة
تزايد حظر السفر من وإلى الصين (فرانس برس)
+ الخط -
فرض عدد من الدول مزيدا من القيود الصارمة على السفر برا وجوا وبحرا مع زيادة انتشار فيروس كورونا الجديد حول العالم، وهي القرارات التي يتوقع أن تكون لها تداعيات اقتصادية على قطاعي السفر والسياحة في العالم.

وقالت المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) التابعة للأمم المتحدة، في بيان يوم 14 فبراير/شباط، إنها تتوقع احتمال انخفاض إيرادات شركات الطيران العالمية بقيمة تتراوح بين أربعة وخمسة مليارات دولار في الربع الأول، بسبب عمليات إلغاء الرحلات المرتبطة بانتشار فيروس كورونا.

وأكدت إيكاو أن التقدير الأولي لا يتضمن التأثيرات المحتملة على الطائرات المخصصة للشحن فقط، والمطارات، ومقدمي خدمات الملاحة الجوية، وعلى حركة السفر الجوي المحلية في الصين، أو حركة السفر الدولية فيما يخص هونغ كونغ ومكاو وتايوان.

وارتفع عدد الدول التي أصدرت قرارات بحظر استقبال أو السفر إلى دول موبوءة بفيروس كورونا الجديد.
بينما لم يقتصر الحظر على مواطني الصين أو العائدين منها، وهي التي شهدت أول وأكبر ظهور للفيروس، بل امتد لدول أخرى ظهر أو تفشى فيها المرض.

وأبرز الدول التي تم حظر السفر منها أو إليها هي الصين وإيران وإمارة دبي بالإمارات ومصر وإيطاليا وتايلاند.

خريطة الحظر 

عرقل تفشي فيروس كورونا الجديد الطلب على رحلات الطيران واضطرت العديد من الشركات إلى وقف أو تعديل الرحلات الجوية بسبب ذلك، كما جاءت قرارات بعض الدول بالحظر لتكمل منظومة الخسائر التي يتعرض لها القطاع. 
وفي السطور التالية رصد لأبرز قرارات الدول وشركات الطيران: 

حظر عربي

أصدرت هيئة الطيران المدني في قطر، اليوم الأحد، تعميماً إلى مديري شركات الطيران ومكاتب السفر، يقضي بـ"حظر قبول جميع المسافرين القادمين من مصر عن طريق نقاط وسطية، بما في ذلك حاملو الإقامات السارية المفعول في قطر"، واستثنى التعميم من الحظر المواطنين القطريين.

وكانت الخطوط الجوية القطرية قد أعلنت سابقا أيضا إلغاء رحلات ركاب إلى الصين.
وفي الكويت، نقلت صحيفة "القبس" عن مصادر أمنية مطلعة، أن وزارة الداخلية الكويتية أوقفت، اليوم الأحد، إصدار جميع أنواع التأشيرات لأبناء الجالية المصرية، وحتى إشعار آخر، وذلك ضمن الخطط الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وأوضحت المصادر الكويتية أن "عدد الدول المشمولة بالقرار ارتفع إلى ثماني دول، وهي مصر وإيران والعراق والصين وهونغ كونغ وكوريا وتايلاند وإيطاليا".
وعلقت سلطنة عمان، اليوم الاحد، الرحلات السياحية الإيطالية إلى مطار صلالة اعتبارًا من مساء اليوم ولمدة شهر، في حين تبقي على رحلات الطيران العماني بين ميلان ومسقط للعمانيين وللركاب المحولين فقط (الترانزيت).


وقالت السعودية، الخميس الماضي، إنها قررت تعليق دخول الأجانب لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي، وكذلك الدخول بالتأشيرات السياحية، وذلك بالنسبة للقادمين من 25 دولة على الأقل ظهر فيها فيروس كورونا.

وقالت شركتا طيران الإمارات وفلاي دبي إنهما لن تنقلا ركابا يحملون تأشيرات سياحية لزيارة السعودية من الصين واليابان وإيطاليا وإيران والهند وباكستان ودول أخرى، بناء على التوجيهات السعودية.

وأوقف لبنان رحلات الطيران للقادمين، من غير اللبنانيين والمقيمين، من الدول التي انتشر فيها الفيروس، خاصة الصين وإيران وإيطاليا وكوريا الجنوبية.

وألغت طيران الإمارات جميع الرحلات إلى البر الرئيسي للصين، باستثناء بكين، وإلى إيران، بناء على تعليمات هيئة الطيران المدني في الإمارات.

وعلقت شركة مصر للطيران جميع رحلاتها من وإلى الصين اعتبارا بداية من أول فبراير/شباط الماضي، كما علقت البحرين رحلات الطيران إلى العراق ولبنان حتى إشعار آخر، كما مددت تعليق الرحلات الجوية القادمة إلى مطار دبي الدولي والمغادرة منه.

قيود عالمية

في الولايات المتحدة، أعلنت شركة أميركان إيرلاينز، في وقت متأخر من مساء أمس السبت، تعليق كل رحلاتها من الولايات المتحدة إلى مدينة ميلانو الإيطالية، ومن قبل أعلنت الشركة و"يونايتد إير لاينز" تعليق جميع الرحلات من وإلى هونغ كونغ، بعد أن أوقفت في وقت سابق الرحلات إلى الصين.

وأعلنت الحكومة الروسية، يوم 26 فبراير/شباط، تعليق رحلات طيران مع كوريا الجنوبية اعتبارا من الأول من مارس/ آذار، باستثناء تلك التي تسيّرها شركتا أيروفلوت وأورورا.

كما أوقفت روسيا إصدار تأشيرات دخول لبعض المواطنين الإيرانيين اعتبارا من 28 فبراير/ شباط، ونصحت المواطنين بعدم السفر إلى إيطاليا، وخصصت صالة خاصة في مطار بموسكو لاستقبال رحلات الطيران القادمة من كوريا الجنوبية وإيران.

وأعلنت الناقلة الوطنية الروسية ايروفلوت، يوم 17 فبراير/شباط، تعليق بعض رحلاتها إلى مدن الصين بسبب تراجع الطلب وسط تفشي فيروس كورونا، وأوقفت كل شركات الطيران الروسية الكبرى الأخرى الرحلات إلى الصين في الحادي والثلاثين من يناير.

وفي بريطانيا، أوقفت الخطوط الجوية البريطانية رحلات بين مطار هيثرو بلندن وبكين وشنغهاي، وأعلنت شركة فيرجن البريطانية تمديد وقف الرحلات بين مطاري هيثرو وشنغهاي حتى 28 مارس/آذار.

وأعلنت شركات الطيران الأوروبية "إير فرانس" و"كاي إل إم" و"فيرجن أتلانتيك" و"أيبيريا" و "لوفتهانزا"، في الأسبوع الأول من شهر فبراير، تمديد تعليق رحلاتها إلى الصين لأسابيع عدة.


وقالت أذربيجان، أمس السبت، إنها أغلقت حدودها مع إيران لمدة أسبوعين لمنع تفشي فيروس كورونا، وقررت جورجيا وقف رحلات الطيران المباشرة من وإلى الصين في 29 يناير/ كانون الثاني لمدة شهرين، واتخذت ذات القرار بالنسبة لإيران في 23 فبراير/ شباط.

كما علقت باكستان رحلات الطيران من إيران وإليها اعتبارا من مساء اليوم الخميس الماضي، وحتى إشعار آخر.
وأعلنت أوكرانيا في 30 يناير/كانون الثاني تعليق رحلات الطيران المباشرة إلى الصين في الرابع من فبراير /شباط.

المساهمون