فلوريدا ترفض مساعدات نيويورك المتعلقة بريميديسيفير

13 يوليو 2020
الصورة
طفرة في عدد إصابات كورونا (Getty)

لا تزال أسباب رفض حاكم ولاية فلوريدا الأميركية استلام شحنة من دواء ريميديسيفير لعلاج فيروس كورونا حتى الآن، محل تساؤل بالنسبة لسكان الولاية، خاصة مع ارتفاع أعداد المصابين بالمرض.

وبعد إعلان حاكم ولاية فلوريدا رون ديسانتيس يوم الخميس الماضي، أن الولاية لم تكن بحاجة إلى مساعدة من نيويورك للتعامل مع الطفرة الأخيرة في حالات الإصابة بفيروس كورونا، كشف حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو عن شحنة دواء يتم استخدامه لمحاربة أمراض الجهاز التنفسي في طريقها إلى فلوريدا.

ووفق كومو، فإن شحنة من دواء ريميديسيفير لمعالجة 280 مريضاً مصابين بفيروس كورونا ستصل إلى فلوريدا، معتبراً أنها تأتي في إطار المساعدات لمعالجة السكان من انتشار الفيروس.

وبحسب بيانات حصلت عليها صحيفة "ذا هيل" الأميركية، وافق مسؤولو وزارة الصحة في فلوريدا على تلقي شحنات من دواء Remdesivir بداية الأسبوع الحالي، قبل أن يعلن حاكم الولاية رون ديسانتيس رفضه علناً عرض نيويورك.

ووفق الصحيفة، فقد وصل مسؤولون من مكتب حاكم الولاية أندرو كومو لأول مرة إلى قسم الصحة في فلوريدا للسؤال عما إذا كانت الولاية بحاجة إلى جرعات إضافية من remdesivir، وأشار حينها موظفو الرعاية الصحية في فلوريدا إلى أنهم بحاجة إلى مزيد من الجرعات لمعالجة المرضى بعد ارتفاع حصيلة المصابين.

ويعزو حاكم ولاية فلوريدا رون ديسانتيس الارتفاع الأخير في إصابات كورونا بالولاية إلى زيادة نسب الاختبارات اليومية، مشيراً إلى أن ارتفاع الأعداد لا يعني أن المصابين معرضون لخطر الموت، قائلاً: " إن ارتفاع الأعداد لا يعني بالضرورة ارتفاع عدد الوفيات".

ويوم الجمعة، أعلنت نيويورك إرسالها 1750 قارورة من الدواء ، أي ما يكفي لعلاج 280 مريضاً ، لكن حاكم ولاية فلوريدا ديسانتيس رفض أي فكرة لتلقي المساعدة من نيويورك ، قائلاً" إن الولاية عرضت أجهزة للتنفس لم يكونوا بحاجة إليها، ونحن لا نحتاج إليها أيضاً. وأردف قائلاً: " رفضنا العرض لأننا نملك ما يزيد عن 6000 جهاز تنفسي".

ووفق حاكم فلوريدا، فإن جرعات ريميديسيفير التي تلقتها الولاية، كانت مقدمة من إدارة الرئيس الأميركي ترامب فقط، والتي وصلت إلى نحو 17 ألف قارورة.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية قد أعلنت سابقاً أن دواء ريميديسيفير، يعد  أول دواء ثبت أنه فعال ضد فيروس كورونا، سيتم توزيعه بموجب اتفاقية غير عادية مع الحكومة الفيدرالية تحدد أسعارًا غير قابلة للتفاوض وتعطي الأولوية للمرضى الأميركيين.

وقالت شركة جلعاد ساينسز يوم الجمعة،"إن علاجها التجريبي لفيروس كورونا قد أظهر أنه يقلل من خطر الوفاة في المرضى الذين يعانون من عدوى كورونا"، وأضافت في بيان صحافي ارتبط ريميديسيفير بتحسن في التعافي السريري وانخفاض بنسبة 62 بالمائة في خطر الوفاة مقارنة بمستوى الرعاية - وهو اكتشاف مهم يتطلب التأكيد في التجارب السريرية المرتقبة".