غارات ومعارك بدرعا وجرحى بقصف للنظام على شرق دمشق

غارات ومعارك بدرعا وجرحى بقصف للنظام على شرق دمشق

25 ابريل 2017
الصورة
أطفال من بين المصابين بشرق دمشق (قصي نور/فرانس برس)
+ الخط -

واصلت قوات النظام السوري، اليوم الثلاثاء، قصفها، بشكلعنيف، الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية المسلحة في مدينة درعا، بالتزامن مع معارك عنيفة بين الطرفين في حي المنشية، تكبدت على إثرها قوات النظام خسائر بشرية، فيما أصيب مدنيون، بينهم أطفال ونساء، الثلاثاء، جراء قصف جوي ومدفعي على حي القابون شرق مدينة دمشق ومدينة دوما بريف دمشق الشرقي.

وذكرت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، وقوع اشتباكات عنيفة بين المعارضة السورية المسلحة وقوات النظام السوري في محاور حي المنشية، حيث تحاول قوات النظام استعادة مناطق خسرتها في الحي لصالح المعارضة، مضيفة أن المعارضة تمكنت من صد الهجوم، وقامت باستهداف موقع للنظام في الحي بخراطيم المتفجرات، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى من عناصر النظام المتواجدين في الموقع.

وفي الشأن نفسه، قال الناشط أحمد المسالمة، في حديث مع "العربي الجديد"، إنّ فصائل المعارضة المسلحة شنّت هجوماً معاكساً في محاور حي المنشية وحي سجنة بدرعا البلد، اندلعت على إثرها معارك عنيفة مع قوات النظام السوري.

وفي السياق، أعلنت "غرفة عمليات البنيان المرصوص" عن استهدافها مدفعاً لقوات النظام السوري وقتل طاقمه المتمركز في بناء التأمينات في منطقة درعا المحطة.

في المقابل، قصفت قوات النظام حي طريق السد بالمدفعية والصواريخ، بينما شن الطيران الحربي أربع غارات على الحي، و16 غارة على مناطق في محيطه وفي حي المنشية، كما ألقى الطيران المروحي 15 برميلاً متفجراً على حي المنشية، وطاولت الغارات مدينتي بصرى الشام وداعل في ريف درعا.

 

وذكرت مصادر لـ"العربي الجديد" مقتل خمسة عناصر من المعارضة السورية المسلحة خلال اليومين الماضيين، جراء القصف من قوات النظام على مدينة حي المنشية وطريق السد في مدينة درعا.

من جهة أخرى، تحدثت مصادر محلية عن سيطرة المليشيات الكردية على قرى العبارة والزاهرة والكالطة وبعاص في ريف الرقة الشمالي، بعد انسحاب تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) منها.

وتحدثت المصادر عن استهداف طيران التحالف الدولي مركز البريد في مدينة الرقة، ما أسفر عن دماره، دون معلومات مؤكدة عن وقوع خسائر بشرية.

إلى ذلك، أصيب مدنيون، بينهم أطفال ونساء، الثلاثاء، جراء قصف جوي ومدفعي من قوات النظام السوري على حي القابون شرق مدينة دمشق ومدينة دوما بريف دمشق الشرقي، بينما أعلنت فصائل المعارضة السورية المسلحة عن تدمير آليات للنظام السوري وقتل عناصر له في ريف حماة الشمالي.

وتحدثت مصادر محليّة مع "العربي الجديد" عن إصابة امرأة وطفلها نتيجة قصف صاروخي من قوات النظام السوري على حي القابون شرق دمشق، وذلك بالتزامن مع محاولة اقتحام الحي من قوات النظام من محاور بساتين برزة.

وفي الغوطة الشرقية، تحدث الدفاع المدني في ريف دمشق عن إصابة مدنيين، بينهم أطفال ونساء، جراء غارات جوية استهدفت مدينة دوما، كما طاول القصف مدينة حرستا مسفراً عن أضرار مادية.

وأصيب مدنيون، أيضاً، بقصف مدفعي من قوات النظام السوري على الأراضي الزراعية في أطراف قرية كباسين في ريف حماة الجنوبي، بحسب ما أفاد به الدفاع المدني في حماة.

في المقابل، أعلن فصيل "جيش النصر" المعارض عن تدمير دبابة من نوع T72 لقوات النظام السوري على حاجز المصاصنة بريف حماة الشمالي بصاروخ مضاد للدروع من نوع تاو، فضلاً عن استهداف مركز لقوات النظام بالمدفعية في مدينة حلفايا محققاً إصابة مباشرة.

وفي الشأن نفسه، أعلن فصيل "جيش العزة" المعارض عن تدمير آليّة هندسية وقتل مجموعة من عناصر النظام السوري بصاروخ تاو في شرق مستشفى حلفايا.

وذكرت "الفرقة الثانية الساحليّة" في "الجيش السوري الحر" أنها استهدفت موقعاً للنظام السوري في محور القلعة بجبل التركمان في ريف اللاذقية، تزامناً مع اشتباكات متقطعة في المنطقة.

من جانب آخر، أفادت مصادر في ريف حلب الشمالي عن وقوع قصف مدفعي من الجيش التركي على مواقع لمليشيا "قوات سورية الديمقراطية" في مدينة تل رفعت وقرية عين دقنة لم يتبين حجم الخسائر الناتجة عنها.