سورية: "الأسايش" يغلق إذاعة "عامودا" ويعتقل عاملين فيها

سورية: "الأسايش" يغلق إذاعة "عامودا" ويعتقل عاملين فيها

18 نوفمبر 2016
الصورة
أصدرت الإدارة الكردية قانوناً للإعلام في مناطقها (تويتر)
+ الخط -
أقفلت قوات الأمن الكردية "الأسايش" التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" "PYD" إذاعة "عامودا أف أم"، واعتقلت أربعة من العاملين فيها، إثر مداهمة مقر حزب "يكيتي" الكردي في عامودا بمحافظة الحسكة شمال شرق سورية، مساء أول من أمس الأربعاء.

وتناقلت وسائل إعلام كردية أن دورية تابعة للـ"أسايش" اعتقلت المذيعتين آفا خانو ونوشين أحمد، والتقنيين بيشنجك خانو وسيان حاج قاسم، لساعات عدة، وحققت معهم في جهة مجهولة، بعدما اقتحمت مقر الإذاعة وكسرت أقفال الأبواب وصادرت المعدات الفنية فيها موقفةً بثها، بحجة العمل من دون ترخيص.

من جهتها، أصدرت "عامودا أف أم" بياناً استنكرت فيه "هذه التصرفات غير المسؤولة من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي، واستمراره في سياسة كم الأفواه"، ودعت المنظمات الإعلامية والحقوقية الدولية إلى الضغط على الحزب من أجل التراجع عن "سياساته التي لا تخدم سوى أعداء الشعب الكردي"، وفقاً للبيان.

وكانت الإدارة الذاتية الكردية التابعة لـ"الاتحاد الديمقراطي" قد احتكرت حق إصدار الرخص لوسائل الإعلام والصحافيين، بعد إصدارها قانوناُ للإعلام في المناطق الواقعة تحت سيطرتها، يمنحها صلاحيات مطلقة فيما يخص التحكم بحرية التعبير، بينما يرفض حزب "يكيتي" وأحزاب كردية معارضة طلب الرخص من مؤسسات الإدارة الذاتية التي لا تعترف بها وتراها غير شرعية.

(العربي الجديد)

المساهمون