حكومة الوفاق الليبية ترصد وصول أسلحة ومرتزقة لدعم حفتر قرب الجفرة

30 اغسطس 2020
الصورة
مرتزقة سوريون ويمنيون يتجمعون داخل ثلاث مدارس بالجفرة (فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية، السبت، رصد أرتالٍ مسلحة من المرتزقة وصلت من الشرق إلى مدينة هون التابعة لبلدية الجفرة، وسط البلاد، وتجمعت في ثلاث مدارس.

جاء ذلك في تصريح للناطق باسم القوات محمد قنونو، نشره المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" عبر صفحته على فيسبوك.

وأوضح قنونو أن الأرتال المسلحة "تتكون من خليط مرتزقة الجنجويد وعصابات فاغنر وسوريين ويمنيين، على متن 112 آلية مسلحة وسيارات الذخيرة، وهم من المساندين لمليشيات (خليفة) حفتر الإرهابية".

وأضاف أن مليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر "تجمع مئات من المرتزقة التشاديين والجنجويد في معسكر تدريب في منطقة زلة (وسط)، وأنها (..) أقامت نقاط تفتيش من شرق سرت حتى الجفرة ومنها حتى جنوب سبها (جنوب)".

وأشار قنونو إلى أنه "تم رصد وصول 70 آلية مسلحة وشاحنات ذخيرة لمرتزقة الجنجويد المساندين لمليشيات حفتر الإرهابية، إلى سرت خلال الساعات الأخيرة".

ولفت إلى أن "التعليمات صدرت من قيادة العمليات إلى كل وحداتنا البرية والجوية للاستعداد التام، وأن يبقوا أيديهم على الزناد للتعامل والرد على مصادر النيران في المكان والزمان المناسبين".

والخميس، أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية أن مليشيا حفتر خرقت اتفاق وقف إطلاق النار في البلاد مستهدفة قواته بأكثر من 12 صاروخ "غراد"، في خطوة قد تنسف العمل على التوصل إلى حل سياسي.

ودعت الأمم المتحدة، الاثنين الماضي، جميع أطراف الصراع في ليبيا إلى وقف الأعمال العدائية، تعليقاً على مهاجمة المتحدث باسم الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، أحمد المسماري، لاتفاق وقف إطلاق النار.

 

(الأناضول، العربي الجديد)