بنطال الجينز... القَصّة الأنسب لإخفاء العيوب

19 يوليو 2019
الصورة
ينصح الاختصاصي بتجنب الخصر المنخفض (Getty)
الجينز، عادةً، هو القطعة التي نجدها لدى الكل من رجال ونساء، خصوصاً أنه من القطع المريحة التي يمكن ارتداؤها يومياً. لكن من المؤكد أن الاختيار لا يقع عليه للإطلالات المريحة فحسب، لا بل يمكن اعتماده بأسلوب ما في سهرة أو عشاء. لكن، مما لا شك فيه أن الاختيار الخاطئ للجينز تحديداً يشكل نقطة سلبية في الإطلالة، خصوصاً أنه قد يوحي بزيادة الوزن في حال عدم اختيار القَصة المناسبة. تجدين هنا مقترحات الاختصاصي في تنسيق المظهر، محمد قاسم، لاختيار قصة الجينز المناسبة لشكل جسمك.
لا يعتبر الجينز من القطع الحديثة على الرغم من أن اعتماده دوماً يؤمن إطلالة عصرية. لكن ثمة تغييرات كثيرة طرأت عليه وعلى أسلوب اعتماده وعلى قصاته التي قد تتبدّل تماماً من فترة إلى أخرى بحسب الموضة. يوضح قاسم بأن الجسم قد يبدو فعلاً أكثر امتلاءً إلى حد ما بالجينز أحياناً، لكنه في المقابل لدى اختيار القصة المناسبة منه يمكن أن يساعد على إخفاء العيوب في الجسم، خصوصاً إذا كان سميكاً في موسم الشتاء أو إذا كان مطاطاً Stretch.
في المقابل، يرفض قاسم فكرة أن الجينز قد يناسب إطلالات النهار أكثر، بل على العكس يؤكد أنه قد يكون اختياراً ممتازاً للخروج إلى العشاء في إطلالة مريحة عصرية، لكن مع الكعب العالي ومع Blazer وT Shirt ربما. "تعتبر هذه الإطلالة محببة لكثيرات اليوم وهي معتمدة بكثرة وأعتبرها اختياراً عصرياً رائعاً لإطلالة مسائية لا تموت، هي كلاسيكية وعصرية في الوقت نفسه. لكن لا بد من التوضيح أن الجينز لا يكون في هذه الحالة ممزقاً أو بألوان متعددة، بل يكون بقصة كلاسيكية وموحد اللون. كما يبدو الجينز ذو القصة الضيقة رائعاً مع الـ Blazer في طلة كهذه في المساء. أيضاً لا بد من التشديد على أهمية أن تختار المرأة دائماً قصّة الجينز المناسبة لجسمها".
يؤكد قاسم أن الموضة في تحوّل دائم، لكن أيضاً فيها عودة دائمة إلى الماضي. إذ نشهد في كل مرحلة عودة في الزمن بطريقة إيجابية، فنحوّل موضة قديمة إلى أسلوب متجدد مع إضافات ولمسات وتعديلات عصرية. ينطبق ذلك على الجينز أيضاً؛ فتلاحظ عودة إلى قصات جينز كانت رائجة قبل سنوات مضت، كالجينز ذي الخصر العالي الذي عاد رائجاً اليوم بعد غيابه لسنوات. كذلك بالنسبة إلى الجينز الذي يتسع أكثر من الأسفل بقصّة Pattes D’elephant الذي يعود اليوم إلى الواجهة في الموضة مع تعديلات بسيطة عصرية في القماش وفي الشكل.
في هذا السياق، يشير قاسم إلى أنه إذا كانت المرأة متوسطة القامة من الأفضل أن تختار الجينز ذا الخصر العالي والطويل نسبياً والمتسع قليلاً من الأسفل مع الكعب العالي. هذه القصة مفضلة للمرأة القصيرة القامة إلى معتدلة الطول لاعتبارها توحي بمزيد من الطول. أما إذا كانت المرأة طويلة القامة؛ فيمكن أن تختار الجينز ذا الخصر المنخفض أو المعتدل في مستواه.
ينصح الاختصاصي بعدم اختيار الجينز ذي الخصر المنخفض رغم أنه رائج اليوم؛ فذاك المتوسط في مستواه عند الخصر هو المفضّل لقامة أجمل.
من الواضح أن اختيار الجينز يبدو أمراً أكثر دقة مقارنة بقطع الملابس الأخرى، خصوصاً مع تعدد القصات المتوافرة. فلا يخفى على أحد أن اختيار القصة غير المناسبة يجعل الجسم يبدو ممتلئاً أكثر أو أنه يبرز العيوب في الجسم بشكل أوضح. من هنا، تأتي أهمية اختياره بحرص.
في هذا السياق، يوضح قاسم: "على المرأة التي لها جسم ممتلئ أن تختار الجينز ذا القصّة المريحة، لا ذاك الضيق بشكل زائد، كما يعتقد البعض"، يضيف: "في هذه الحالة، أنصح بالقصات الأوسع إلى حد ما، أو المريحة؛ فتخفي العيوب في جسمها أو الأرداف البارزة أو غيرها من العيوب البارزة في الجسم. ويعتبر عندها الجينز بقصة Boyfriend المتسع من فوق إلى أسفل مفضلاً لها لأنه سيخفي حكماً العيوب والمواضع البارزة في جسمها فيبدو متناسقاً من فوق إلى أسفل".

دلالات

تعليق: