الروس يستفيدون من الحظر الأميركي

02 أكتوبر 2019
الصورة
مليارديرات روسيا في حفل البحرية الروسية (Getty)




هل استفاد الروس من الحظر الأميركي على بلادهم؟ سؤال تطرحه المكاسب التي حققها البنك المركزي الروسي من التحول من الأدوات الدولارية في أرصدته إلى الذهب، وكذلك زيادة ثروة الأغنياء في روسيا الذين تحولوا إلى الروبل والمقايضة. 

ووفقاً لمؤشر "بلومبيرغ" للمليارديرات، فإن ثروة الأغنياء الروس المدرجين فيه، زادت خلال الأشهر التسعة الأولى من 2019 بواقع 30.613 مليار دولار. ويحتسب المؤشر ثروة الأغنياء بناء على سعر أسهم الشركات، ويضم 500 شخص، ضمنهم 23 من روسيا.

ووفقاً للمؤشر فقد ارتفعت ثروة أحد المالكين الرئيسيين لشركة "نور نيكل" فلاديمير بوتانين بواقع 4.64 مليارات دولار إلى 24.3 مليار دولار، وتصدر بوتانين لائحة الأغنياء، يليه في المرتبة الثانية ليونيد ميخيلسون، الشريك في شركة الطاقة "نوفاتيك" بثروة تقدر بـ23.1 مليار دولار، إذ زادت ثروة ميخيلسون منذ مطلع 2019 بنحو 3.69 مليارات دولار.

فيما جاء فلاديمير ليسين رئيس مجلس إدارة "نوفوليبيتسك" والمستحوذ على أغلبية أسهمها في المركز الثالث بثروة تبلغ 20.4 مليار دولار، وارتفعت ثروته في الفترة من يناير/كانون الثاني وحتى سبتمبر/أيلول من العام الجاري بواقع 2.54 مليار دولار.

وعلى صعيد تداعيات الحظر الأميركي على بيع الحكومة الروسية سندات الخزانة الأميركية وشراء الذهب، أعلن مصرف روسيا المركزي في سبتمبر الماضي، أن احتياطي روسيا الدولي من الذهب، ازداد بمقدار 2.2 مليار دولار (أي بنسبة 0.4%) ليصل إلى 532.7 مليار دولار.

وحسب بيانات مجلس الذهب العالمي، رفعت روسيا تخزينها من الذهب بواقع 12 طنا في الشهر الماضي، ليصل ما تملكه من المعدن النفيس إلى 2219 طناً ووفقاً لتقرير المجلس الشهري بلغت احتياطيات روسيا من الذهب بحلول شهر سبتمبر 2219 طناً، مقابل 2207 أطنان في شهر أغسطس/آب الماضي.

وأشار التقرير إلى أن حصة احتياطيات الذهب من إجمالي الاحتياطيات شكلت في سبتمبر 19.6%، فيما كانت في شهر أغسطس عند 19.3%.

وتحتل روسيا المركز الخامس عالمياً باحتياطيات الذهب، حيث تتقدم على الصين بـ283 طناً، التي بلغت احتياطياتها من الذهب في سبتمبر الجاري 1936 طنا. ويفصل روسيا عن فرنسا التي تحتل المركز الرابع عالميا 217 طناً.

دلالات